3 تريليونات دولار خسائر الجرائم المعلوماتية والسيبرانية عالميا

7 عمليات احتيال مالي كل دقيقة

3 تريليونات دولار خسائر الجرائم المعلوماتية والسيبرانية عالميا

الاثنين ٠٢ / ٠٨ / ٢٠٢١
قال رئيس لجنة الممارسات البنكية بغرفة التجارة الدولية السعودية أسامة البخاري، إنه يجب اتباع الإجراءات التقنية اللازمة لتفادي الوقوع في الاحتيال بحسب نوع التواصل ففي حال كان التواصل عبر الهاتف، يجب على مستقبل المكالمة طلب رقم مسجل باسم الجهة المانحة للجائزة ويتم الاتصال عليهم للاستفسار عن الموضوع، وفي حال وصول رسائل إلكترونية فيجب عدم الضغط أو فتح الروابط مباشرة وإنما كتابة العنوان الرسمي للجهة المانحة للجائزة عبر المتصفح، كما يجب عدم استخدام البرامج المسروقة والاعتماد فقط على البرامج الأصلية وتثبيت جميع التحديثات التي تطرح من قبل الشركة بشكل متكرر.

وأوضح أن في أي حال من الأحوال لا يجب إفشاء المعلومات البنكية الخاصة لأي شخص كان، مبينا أن من أهم الثغرات التقنية التي تتسلل منها المعلومات الشخصية هي وجود برامج غير معتمدة مجانية في الجهاز والتي تمكن من خلالها الهاكر من التحكم بالأجهزة وسيل المعلومات لأي مكان، واستخدام مواقع مشابهة للمواقع الرسمية (phishing) لتخزين المعلومات المدخلة على الموقع الزائف، واستخدام هجوم الوسيط (Man-in-the-middle attack) لسرقة المعلومات المتبادلة بين الأطراف، واستخدام تقنية (DNS Tunneling) لاختراق الشبكات والمواقع لأعمال تخريبية وسرقة المعلومات. وقال البخاري: تشير بعض التقارير إلى أن حجم الخسائر نتيجة للجرائم المعلوماتية والسيبرانية في العالم يقدر بـ 3 تريليونات دولار وفي تصاعد مستمر، مما يعني قد يسبب انهيار بعض الشركات وإفلاسها، الذي بدوره يسبب أضرارا أخرى اقتصادية على كل مَنْ يتعامل مع تلك الشركات على مستوى الأعمال والأفراد، فيما تشير بعض التقارير إلى أن حجم الإنفاق على أمن المعلومات يفوق 170 مليار دولار سنويا في العالم، وهذا الرقم بحد ذاته ضخم ويرفع التكلفة لدى الشركات مما يؤدي لارتفاع قيمة الخدمات والسلع المقدمة لمستهلكيها.
المزيد من المقالات
x