نمو التجارة الإلكترونية بالسعودية يجتذب الاستثمارات الأجنبية

نمو التجارة الإلكترونية بالسعودية يجتذب الاستثمارات الأجنبية

الاثنين ٠٢ / ٠٨ / ٢٠٢١
كشف المدير التنفيذي للعمليات وتطوير الأعمال، بإحدى شركات توصيل الشحنات لشركات التجارة الإلكترونية م. عمر يغمور، عن عزم شركته، التي تتخذ من القاهرة مقرًا لها، التوسع في 5 أسواق عربية جديدة خلال السنوات الثلاث المقبلة، وفي مقدمتها السعودية، موضحًا أن الأسواق الجديدة تتضمن الإمارات والكويت والبحرين والمغرب.

وقال لـ«اليوم»، إن اختيار السعودية لتكون في مقدمة الأسواق التي تنوي شركته التوسع فيها، يرجع إلى اهتمام قيادة المملكة «حفظها الله» وحكومتها بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي تنتمي إليه شركته، إضافة إلى أنه جاء بعد دراسة السوق السعودي التي أكدت سرعة نمو التجارة الإلكترونية فيها، إلى جانب حجم السوق الضخم هناك، والذي يجعلها السوق الأهم في الشرق الأوسط؛ مضيفًا: استطاعت السعودية أن تتحول لتكون أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بفضل وجودها في المرتبة الثانية من حيث عدد مستخدمي الإنترنت بنحو 24.1 مليون مستخدم، ومعدل انتشار للهواتف الذكية بواقع 65.2%.


وأوضح أن البيانات المتوافرة تشير إلى أن سوق التجارة الإلكترونية في المملكة خلال الربع الأول من العام الجاري، سجل إيرادات تُقدر بنحو 9.41 مليار دولار أمريكي، متوقعًا بدء الأعمال في تلك السوق المهمة في مطلع العام المقبل 2022 أو خلال الربع الأول على أقصى تقدير مع انتهاء الحصول على رخصة التشغيل، وأوراق العمل.

وأكد يغمور التزام شركته بمساعدة قطاع التجارة الإلكترونية في المملكة، من خلال توفير التسليم السريع والجودة والخدمة الاستثنائية، مع الحرص على تقديم أسعار تنافسية؛ لمساعدتهم في الحصول على هامش ربح أفضل.
المزيد من المقالات
x