مشاعر متباينة للعداء التونسي

ما بين خروج وتحطيم رقم قياسي..

مشاعر متباينة للعداء التونسي

الاحد ٠١ / ٠٨ / ٢٠٢١
أعرب العداء التونسي عبدالسلام العيوني عن حزنه لخروجه من تصفيات سباق 800 متر عدو للرجال ضمن منافسات ألعاب القوى في أولمبياد طوكيو 2020.

لكن العيوني في الوقت ذاته أكد أنه سعيد بتحقيق رقم قياسي على المستوى التونسي عبر تسجيل دقيقة واحدة و44.99 ثانية خلال التصفيات.


وأوضح العيوني أنه كان يتطلع منذ أكثر من عامين لتحسين رقمه الشخصي وتحطيم الرقم القياسي على المستوى الوطني قبل أن يحقق ذلك في طوكيو، وهو الأمر الذي خفف بشكل نسبي من وطأة الخروج من السباق الأولمبي.

وأشار العيوني إلى أن أزمة جائحة كورونا تسببت في حرمانه من السفر لخوض معسكرات خارجية، والمشاركة في البطولات الدولية بعدما قرر العديد من الدول غلق مجاله الجوي أمام حركة الطيران.

وشدد العداء التونسي على أنه استفاد من مشاركته في طوكيو وسيحاول استغلال هذه المشاركة في تطوير أدائه من أجل المستقبل.
المزيد من المقالات
x