كثافة التدريبات تخفض الدهون الحشوية الضارة

كثافة التدريبات تخفض الدهون الحشوية الضارة

الاحد ٠١ / ٠٨ / ٢٠٢١
ترتبط الدهون الحشوية الزائدة ارتباطا وثيقا باضطرابات التمثيل الغذائي، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع 2، حيث قرر الباحثون اكتشاف أكثر أنواع التمارين فعالية للتخلص من الدهون الحشوية الضارة، والتي تتركز في منطقة البطن بالقرب من الأجهزة الحيوية للجسم، وفقًا لما ذكره موقع «إكسبريس».

وقد تعاون العلماء في جامعة بليز باسكال بفرنسا والجامعة الأسترالية الكاثوليكية لاكتشاف أفضل طريقة للحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بدهون البطن.


وشارك 100 شخص في هذه الدراسة وتتراوح أعمارهم بين 50 و70 عامًا وتم تقسيمهم على ثلاث مجموعات، وخضعوا لقيود النظام الغذائي، وتم تتبع مستويات الدهون الحشوية على مدار 12 شهرًا.

وفي الأسبوع الثالث من التجربة التي استمرت لمدة عام، كان فقدان الدهون الحشوية هو الأعلى في المجموعة التي قامت بممارسة تدريبات المقاومة العالية بجانب اتباع نظام غذائي معين، وبنهاية فترة الدراسة فقدت تلك المجموعة نحو 21.5 % من مستويات دهون البطن لديهم.

بينما فقدت المجموعة التي قامت بممارسة تدريبات مقاومة معتدلة، نسبة 21.1 من مستويات دهون البطن لديهم، مع العلم بأنهم تدربوا على تلك التمارين لفترة أطول من الوقت. بينما فقدت المجموعة الثالثة التي مارست الرياضة باعتدال، معدلا أقل من الدهون الحشوية.

وخلص الباحثون إلى أن زيادة كثافة التدريبات «تدريب المقاومة عالي الكثافة» كانت فعالة في تحسين معدل فقدان دهون البطن وبشكل أسرع من غيرها.
المزيد من المقالات
x