- الخضراوي الأفضل في المملكة ويكفي تأهله للأولمبياد - فضّلت الطرف لأنه فريق طموح.. والخبرة تميز لاعبيه - أخضر الطاولة الثاني عربيا بعد منتخب مصر - سأستعين بلاعبي الخبرة لمعرفة الفرق - واجهت أفضل لاعبي كرة الطاولة في المملكة

برهم مدرب طاولة الطرف يعلنها صريحة:

- الخضراوي الأفضل في المملكة ويكفي تأهله للأولمبياد - فضّلت الطرف لأنه فريق طموح.. والخبرة تميز لاعبيه - أخضر الطاولة الثاني عربيا بعد منتخب مصر - سأستعين بلاعبي الخبرة لمعرفة الفرق - واجهت أفضل لاعبي كرة الطاولة في المملكة

الاحد ٠١ / ٠٨ / ٢٠٢١
أكد مدرب كرة الطاولة الجديد بنادي الطرف، السوري ماهر حسني برهم "47 سنة" أنه أتى للعمل وتكوين فريق قوي من أجل تحقيق الإنجازات، وقال: أسعى لصناعة فريق قوي جدًا يشار إليه بالبنان، مبينًا أن الفكرة التي كوّنها عن الفريق جعلته يوافق على تدريبه، خاصة أنه يحمل سجلًا حافلًا، ويوجد لديه اللاعبون الأكفاء الذين يحتاجون للصقل، ومن ثم الزج بهم في المسابقات وتحقيق الإنجازات.

* بداية.. كيف تم التعاقد معك؟


ـ قبل كل شيء أحمل سيرة طيبة كلاعب وكمدرب "ولله الحمد"، فمشواري يمتد إلى 30 سنة حققت فيها الكثير والكثير من الإنجازات، سواء على المستوى المحلي أو الخارجي، وأحمل شهادة ليفر 1 منذ أكثر من 15 سنة، ودرّبت في لبنان فترة قصيرة، ثم انتقلت للتدرب واللعب في النرويج مباشرة، كما دربت في الدنمارك وألمانيا والسويد، ولي سجل تدريبي ناجح في سوريا، وتلقيت ثلاثة عروض من أندية سعودية من بينها الطرف، لكن الأخير هو الأفضل؛ كون طموحاته مختلفة جدًا ولديه فرق بكل الفئات من سنوات عكس الأخرى التي للتو مستحدثة.

* كيف لعبت ودرّبت في نفس الوقت؟

ـ حينما ذهبت للنرويج، تم التعاقد معي كلاعب ومدرب للفريق، والذي يلعب بالدرجة الثانية ويبحث عن البقاء، وفعلًا حققنا البقاء وفي الموسم الذي يليه صعدنا للدرجة الأولى، والذي يليه صعدنا للممتاز، عُدت بعدها لنادي العمال باللاذقية والذي تخرجت منه.

* هل سمعت بمنافسة أندية الأحساء في اللعبة؟

ـ عرفت أن الفتح والطرف هما الأبرز، ويأتي من بعدهما القارة، والفتح يمتلك إمكانات هائلة من جميع الجوانب، وستجمعنا معه مباراة ودية قريبًا سأتعرف فيها على الكثير من الأمور الفنية، وسنعمل على منافسة الفتح والتفوق عليه، وهذا يحتاج لعمل كبير جدًا، وحسب المعطيات سنعمل لأن نكون الأول في الأحساء حسب خطة وضعت لذلك.

* كيف رأيت الوضع بالطرف؟

ـ لي الآن بالطرف أسبوعان تعرفت فيهما على الكثير من النقاط بالفرق بكل الدرجات، والنادي يملك قاعدة ممتازة، لكن يُعاب على الفريق الأول أن أغلب لاعبيه كبار بالسن لكنهم أصحاب خبرة وأحيي حماسهم ومواصلة خدمة الفريق، وتم وضع خطط لإعداد فريق كبير يكون منافسًا قويًا بدوري الأولى، كذلك فرق الفئات أعتقد أنها ستكون أفضل من السابق بمراحل، واللاعبون يعتبرون من خيرة لاعبي الأحساء، بل المملكة، ويحتاجون فقط للصقل.

* على ماذا ستركزون؟

ـ نريد إعداد فريق قوي يخدم النادي 15 سنة قادمة، وسنعتمد على فرق البراعم والناشئين والشباب وهناك لاعبون حاليًا من الصغار في السن مثل عبدالله الجاسم وحمزة الجاسم وجواد الشريدة وحسن الجاسم وغيرهم، فهؤلاء أعمارهم صغيرة، ولهم مستقبل كبير، وأشيد بلاعب الخبرة يوسف الشريدة الذي يعتبر الأب الروحي للفريق، فهو محبوب الجميع ومدرب ومساعد وإداري وأخ وصديق لكل اللاعبين، فشكرًا له ولتواجده ودعمه اليومي مع الفريق.

* ماذا لاحظت على الفريق؟

ـ هناك تحسن كبير في الجانب التكنيكي وخطتنا في هذا الجانب تسير بالشكل الصحيح، في الوقت نفسه بعد دخول فترة التكتيك، وهناك دراسة لمعرفة فرق الدوري بالاستعانة بلاعبي الفريق الخبرة.

* هل سيتم تعزيز صفوفكم؟

ـ الإدارة أنهت التوقيع مع اللاعب علي المهدي ليبقى معنا، وهو من خيرة اللاعبين بالأحساء، والعمود الفقري للطرف، وأشكره على موافقته للاستمرار مع الطرف رغم تلقيه عروضًا أخرى تفوق عرض الطرف، ونتطلع هذا الموسم لأن يكون مركزنا في الوسط، لكن في الموسم القادم سنجهز لاعبين أو ثلاثة ليكونوا دعامة بالفريق الأول، وهناك تركيز آخر لفريق الشباب للصعود للممتاز، ونملك اللاعب حمزة الجاسم من أبطال المملكة، وسيكون دعامة قوية قريبًا للفريق الأول.

* ما هي طموحاتك مع الطرف؟

ـ الطرف لديه عناصر مميزة ينتظرها مستقبل باهر، في مقدمتهم عبدالله الجاسم الحاصل على رابع المملكة الذي عليه أن يحافظ على نفسه، أيضًا حمزة الجاسم لاعب مميز، والبقية أرى فيهم مستقبل ونواة الطرف، ومن جانب الطموح لا بد أن أشاهد الفرق المنافسة للحكم النهائي، وكل ما أعرفه الآن أسماء الفرق، لكن لدي تفاؤلًا بأن نكون من فرق المقدمة مع الفريق الأول، ومع فريق الشباب بوجود عبدالله الجاسم سنكون أول المملكة "بإذن الله تعالى".

* ما هي فكرتك عن المنتخب السعودي لكرة الطاولة؟

ـ أنا لاعب دولي سوري لعبت 7 بطولات عربية وعلاقتي بلاعبي المنتخب السعودي في عهدي قوية وجمعتني معهم مواجهات في بطولات سابقة مثل عبدالعزيز العباد، وخالد الحربي، وعبدالله الناصر، وبندر العميري، والمنتخب السعودي حاليًا يملك عناصر مميزة، مثل علي الخضراوي الذي يعتبر الأفضل والأبرز في المملكة، ويكفي تأهله لأولمبياد طوكيو 2020، فالوصول لهذا المحفل بحد ذاته إنجاز عالمي، ومن جانب تصنيفي أرى المنتخب السعودي يأتي ثانيًا على المستوى العربي بعد المنتخب المصري، ويأتي من بعده ثالثًا المنتخب القطري.
المزيد من المقالات
x