طوارئ مستشفى د. سليمان الحبيب تنقذ أربعينيا تعرض لنزيف دماغي وفقدان للوعي كاد يودي بحياته

خضع لتدخل طبي عاجل

طوارئ مستشفى د. سليمان الحبيب تنقذ أربعينيا تعرض لنزيف دماغي وفقدان للوعي كاد يودي بحياته

بفضل من الله تمكن الفريق الطبي بمستشفى د. سليمان الحبيب بالخبر، من إنقاذ حياة مريض في الأربعينات من عمره، وصل في وقت متأخر للطوارئ وهو في حالة إغماء وفقدان للوعي إثر تعرضه لنزيف دماغي حاد نتيجة انتفاخ في الشريان المنسلخ وتمدد الأوعية الدموية في المخ كاد يودي بحياته لولا لطف الله ثم سرعة التدخل الطبي.

وقال د. سعد الشهراني المدير الطبي المساعد إنه فور وصول المريض للمستشفى تم إخضاعه للفحوصات المخبرية والتصوير بالأشعة المقطعية MRI، بالإضافة إلى إجراء قسطرة استكشافية دماغية، وقد أظهرت النتائج وجود انتفاخ شرياني أوشك على الانفجار وتسبب في سكتة دماغية نزفية.


وأوضح د. سعد أنه بناء على ما سبق قرر الفريق الطبي إدخال المريض للعناية المركزة ووضعه تحت الرعاية المكثفة، ومن ثم تقرر التدخل العاجل لعلاج تمدد الأوعية وتجنب تلف الدماغ جراء نزيف المخ وذلك عبر القسطرة التداخلية.

وأضاف د. سعد إن المريض نقل لغرفة عمليات القسطرة وخضع لقسطرة عصبية تداخلية استخدمت تقنية التصوير ثلاثي الأبعاد لتحديد مكان الانتفاخ الشرياني، وتم إغلاقه باستخدام دعامة تحويرية متقدمة «flow diverting stent» وبدقة عالية، مشيرا إلى أن القسطرة أجريت بنجاح، وخلال ساعات تمت زيارة المريض وتبين استقرار حالته الصحية، وبحالة عصبية طبيعية من حيث الوعي والذاكرة وحركة الأطراف، وخرج من المستشفى بعد عدة أيام لممارسة حياته بصورة طبيعية.

يذكر أن مستشفى د. سليمان الحبيب بالخبر يضم مركزا متقدما للطوارئ وكفاءات عالية لاستقبال الحالات الطارئة والحرجة وسرعة الاستجابة لها، كما يضم مركزا متطورا لقسطرة القلب والدماغ، وبرامج لعلاج الجلطات الدماغية والقلبية بسرعة عالية جدا.
المزيد من المقالات
x