ردود فعل متباينة للعدائين العرب بعد تصفيات سباق 800 متر

ردود فعل متباينة للعدائين العرب بعد تصفيات سباق 800 متر

السبت ٣١ / ٠٧ / ٢٠٢١


تباينت ردود فعل العدائين العرب بعد تصفيات سباق 800 متر في منافسات ألعاب القوى بدورة الألعاب الأولمبية الحالية (طوكيو 2020) .


وقال العداء القطري، حيدر عبد الله : "السباق كان جيدا ولكن لم يحالفني التوفيق في الأمتار الأخيرة، وهذه هي ألعاب القوى. كنت اتمنى التأهل للدور قبل النهائي، ولكنني لم أوفق. نحن في دورة أولمبية والمشاركون هم أبرز العدائين في العالم".

وأشار العداء القطري الذي حل سادسا في المجموعة السادسة بالتصفيات : "حضرت إلى طوكيو قبل أسبوعين. عدم وجود جماهير أمر سلبي بالطبع، لكن ظروف جائحة كورونا فرضت ذلك... استعداداتي لهذه الدورة الأولمبية كانت جيدة سواء في قطر أو من خلال معسكرات خارجية بإسبانيا والبرتغال، لكنني ساستعد بشكل أفضل للارتباطات المقبلة".

وقال العداء المغربي، عبد العاطي الكص : "السباق كان سريعا، وحققت رقما قياسيا شخصيا جديدا، وأنهيت السباق في المركز الرابع بمجموعتي. تعرضت لإصابة حرمتني من التدريبات لمدة شهر ونصف الشهر قبل الأولمبياد ، ولكنني عدت بقوة وشاركت في الدورة الأولمبية ، وأشعر بالسعادة برقمي الذي حققته".

وأوضح الكص : "وجدت مشكلة كبيرة في عدم انتظام مواعيد النوم بعد حضوري إلى طوكيو. هناك العديد من العدائين الشبان في المنتخب المغربي، واثق أن هناك من سيشرفنا في هذه الدورة، فيما جاءت مجموعة أخرى لاكتساب الخبرة وتحسين الأرقام الشخصية. طموحنا كبير لتشريف بلدنا".

وأضاف : "لم أسافر هذا العام في أي معسكر خارج المغرب وهذا ينطبق على جميع عدائي المنتخب تقريبا. المعسكرات والمشاركة في بطولات أو سباقات دولية يحسن بالطبع من خبرة العداء ولكن هذا العام كان استثنائيا بكل المقاييس".

وقال مواطنه، أسامة نبيل، الذي حل خامسا في المجموعة الرابعة من التصفيات : "وقعت في مجموعة صعبة مع أقوى المنافسين في العالم تضم بطل العالم وصاحب أفضل توقيت للسباق هذا العام. حاولت تقديم كل ما بوسعي وأنهيت السباق في المركز الخامس".

وأضاف : "الأجواء صعبة هنا نوعا ما، وكان علينا أن نتأقلم سريعا مع فارق التوقيت ومشكلة النوم. الإرهاق تراكم أثره على أدائي بشكل كبير، فقد وصلت إلى طوكيو قبل خمسة أيام فقط ، وهذا لم يكن كافيا".

وأشار : "سباق 800 متر من السباقات الصعبة بالنسبة لي لأنه ليس اختصاصي ولكن لكل عداء فرصه وهناك أبطال أولمبيين لم يستطيعوا التأهل للدور قبل النهائي".
المزيد من المقالات
x