نائب عراقي يحذر من زيادة الاغتيالات بـ«ديالى»

نائب عراقي يحذر من زيادة الاغتيالات بـ«ديالى»

السبت ٣١ / ٠٧ / ٢٠٢١
حذرت نائبة عن ديالى، أمس، من تزايد حالات «الاغتيالات العبثية المجهولة» التي تطال عراقيين في عدة مناطق في المحافظة، داعية إلى حماية الأمن المدني من انفلات مستمر خارج أطر القانون والعرف العشائري.

ونقلت «شبكة أخبار العراق»، عن النائبة ناهدة الدايني قولها في حديث صحفي: إن مناطق المقدادية وتوابعها وبعض الوحدات الإدارية في ديالى تشهد تزايدا مستمرا بحوادث الاغتيالات العبثية والمجهولة المصدر والتي لم تكشف نتائجها حتى الآن، كما لم تتخذ أي إجراءات لحماية الأمن المدني من فوضى الانفلات خارج أطر القانون والعرف العشائري.


وأكدت الدايني أن «عمليات الاغتيال التي تطال مدنيين أثارت قلق ورعب المواطنين وشكوكا كثيرة حيال الخطط الأمنية بحماية المدنيين من موت مجهول يطرق الأبواب بين الحين والآخر لدواعٍ إرهابية أو ثأرات عشائرية غير مبررة»، ودعت إلى احتواء وحل النزاعات العشائرية المعلقة تحت مظلة القانون والأعراف العشائرية لقطع الطريق أمام جهات وعصابات تحاول زعزعة الأمن وإرهاب المواطن لأهداف ومصالح خاصة.

وانتقدت الدايني «غموض إجراءات التحقيق حيال حوادث الاغتيالات في المقدادية وأطرافها التي تتصدر حوادث الاغتيال المجهولة»، مطالبة الحكومة العراقية بـ«التدخل وإنقاذ المواطنين من خطر وكابوس الاغتيالات المجهولة وضرورة وضع خطط مهنية وناجعة للحفاظ على أرواح المدنيين».

يذكر أن مناطق عدة من ديالى تشهد تصاعدا بعمليات الاغتيال المنظمة التي تعود لأسباب إرهابية أو ثأرات عشائرية وشخصية.
المزيد من المقالات
x