وصول ثالث طائرة إغاثية سعودية إلى ماليزيا

التعاقد مع شركة عالمية لتوريد مليون جرعة لقاح «كورونا»

وصول ثالث طائرة إغاثية سعودية إلى ماليزيا

الجمعة ٣٠ / ٠٧ / ٢٠٢١
إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وصلت أمس إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور ثالث طائرة ضمن الجسر الجوي السعودي الذي يسيّره مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للإسهام في مكافحة انتشار فيروس كورونا، وذلك بناء على ما عرضه صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- على إثر طلب الوزير أول للشؤون الخارجية الماليزي هشام الدين حسين، الذي أبداه خلال اتصاله بسمو ولي العهد.مستلزمات وقائية

وتحمل الطائرة -التي حطت في كوالالمبور العاصمة- أجهزة طبية وأجهزة عناية وعلاج ومستلزمات وقائية وغيرها من الاحتياجات الطبية.


وفيما يخص المليون جرعة من اللقاح المضاد لكورونا فسيتم تأمينها عبر التنسيق مع مكتب الوزير أول للشؤون الخارجية الماليزي لسرعة التعاقد مع إحدى الشركات العالمية المعتمدة لتوريد الكميات المطلوبة من اللقاحات من مصانعها مباشرة إلى ماليزيا. وتأتي المبادرة لتأكيد عمق العلاقات الأخوية المتينة التي تربط بين البلدين لاسيّما في مثل هذه الظروف الوبائية الصعبة التي يمر بها العالم بأسره.

شكر وتقدير

وأعرب الوزير الأول للخارجية الماليزية دان حسين بالنيابة عن ملك ماليزيا ورئيس الوزراء والحكومة الماليزية عن أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- على سرعة استجابتهما لطلب مساعدات طبية إلى ماليزيا.

أدوات طبية

وأشار خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس مع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى ماليزيا محمود قطان، إلى أنه تم توجيه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الذي قام خلال ثلاثة أيام بتجهيز ثلاث طائرات شحن وصلت إلى ماليزيا حاملة معدات وأدوات طبية متنوعة وقائمة تضم أنواعا وأعدادا من المعدات والأدوات الطبية التي وصلت إلى ماليزيا.

مليون جرعة

ونوه بتوجيه خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ بتقديم مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا يجري الإعداد حالياً بين مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والإغاثة والجهات الماليزية المختصة من أجل سرعة تأمينها وتوريدها.

عمق العلاقاتوأشار السفير قطان إلى توجيه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده ـ حفظهما الله ـ وسرعة وصول المساعدات الطبية وتنوعها تأكيداً على عمق العلاقات السعودية الماليزية.
المزيد من المقالات
x