موسكو بعد خروج محطة الفضاء عن مسارها: الرواد السبعة بخير

موسكو بعد خروج محطة الفضاء عن مسارها: الرواد السبعة بخير

الجمعة ٣٠ / ٠٧ / ٢٠٢١
قالت روسيا اليوم الجمعة إن كل الأمور تسير على ما يرام في محطة الفضاء الدولية وإن رواد المحطة السبعة بخير بعد أن دفعتها وحدة الأبحاث الروسية الجديدة ناوكا التي التحمت بها خارج مسارها أمس.

بدأت المشكلة بعد نحو ثلاث ساعات من التحام ناوكا، وهي كلمة روسية معناها "العلوم"، بمحطة الفضاء الدولية أمس الخميس. وقالت ناسا إن المشكلة وقعت أثناء تنفيذ المتحكمين في مهمتها في موسكو بإجراءات لإعادة التعريف بعد التحامها.


وقال مسؤولون في ناسا إن محرك ناوكا بدأ في العمل مجددا بشكل غير مقصود مما دفع المحطة لخارج موضعها فوق الأرض مما دفع مدير المهمة لإعلان حالة طوارئ.

وأكدت ناسا وروسيا أن الطاقم المؤلف من رائدين روسيين وثلاثة من ناسا وياباني ورائد سابع فرنسي من وكالة الفضاء الأوروبية لم يتعرضوا لأي خطر مباشر بسبب ما حدث.

وقال الرائد الروسي أوليج نوفيتسكي لمتابعيه على تويتر إنه ليس هناك ما يدعو للقلق.

وكتب في تغريدة "أصدقائي الأعزاء... أقرأ تعليقاتكم الكثيرة. لا تقلقوا! عملنا في محطة الفضاء الدولية لتحقيق الالتحام مع وحدة ناوكا التي وصلت حديثا مستمر! الليلة سنفتح الكوة. سأطلعكم على التفاصيل".

وقالت وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) اليوم الجمعة إن العمل على إتمام التحام ناوكا مع محطة الفضاء الدولية جار وإن الرائدين الروسيين سيفتحان في وقت لاحق كوة وحدة الأبحاث لمحاولة دخولها.

لكن الوكالة لم تذكر سببا لعودة محركات ناوكا للعمل فجأة عند الالتحام.
المزيد من المقالات
x