هجوم على ناقلة تديرها شركة إسرائيلية قبالة ساحل عُمان

هجوم على ناقلة تديرها شركة إسرائيلية قبالة ساحل عُمان

الجمعة ٣٠ / ٠٧ / ٢٠٢١
قالت شركة زودياك ماريتايم المملوكة لإسرائيليين اليوم الجمعة إن ناقلة تديرها وتحمل منتجات بترولية تعرضت أمس الخميس لهجوم في بحر العرب قبالة السواحل العمانية ووصفت الحادث بأنه قرصنة محتملة.

لكن هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، التي توفر معلومات عن الأمن البحري، قالت في وقت سابق إنه لم يكن عملا من أعمال القرصنة.


وقالت زودياك ماريتايم ومقرها لندن على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة إن الناقلة التي تعرضت للهجوم أمس الخميس هي ميرسر ستريت، وهي مملوكة لشركة يابانية.

وزودياك ماريتايم مملوكة لعائلة عوفر الإسرائيلية حسبما يوضح الموقع.

وذكرت الهيئة البريطانية في رسالة بالبريد الإلكتروني إن السفينة كانت على بعد نحو 152 ميلا بحريا (280 كيلومترا) شمال شرقي ميناء الدقم العماني عندما وقع الهجوم. ولم تقدم الهيئة تفاصيل أخرى عن نوع السفينة أو شحنتها أو مالكها أو احتمال أن يكون الهجوم قد أسفر عن مصابين أو قتلى.

ووفقا لبيانات من خدمة تتبع حركة السفن من إيكون، فميرسر ستريت ناقلة من الحجم المتوسط وكانت متجهة لميناء الفجيرة في الإمارات قادمة من دار السلام في تنزانيا.

وكانت إيران وإسرائيل قد تبادلتا على مدى الأشهر الماضية الاتهامات بالهجوم على سفن تابعة للدولتين.
المزيد من المقالات
x