الموجة الثالثة لكورونا تتجاوز قدرات مستشفيات السنغال

الموجة الثالثة لكورونا تتجاوز قدرات مستشفيات السنغال

الخميس ٢٩ / ٠٧ / ٢٠٢١


سارع إدريسا لو بالعودة إلى السنغال من الولايات المتحدة عندما بدأ أفراد من عائلته يتساقطون مرضى بكوفيد-19 ثم يرحلون.


وأمس الأربعاء ودع لو فردا خامسا من العائلة بعد أن نال منه الفيروس ليصبح واحدا من قرابة 150 سنغاليا لقوا حتفهم هذا الشهر في موجة ثالثة تجتاح العاصمة دكار وتعجز مستشفياتها عن مجاراتها.

قال لو الذي يعمل بمجال النقل في الولايات المتحدة وهو يقف تحت الشمس الحارقة في فناء مستشفى في حي يوف بالعاصمة دكار "من فقدته منذ ساعتين كان ابن عمي المقرب حقا. كان شابا في حدود 40 عاما".
المزيد من المقالات
x