ماكرون يتحدث عن تعويض لضحايا التجارب النووية في «بولينيزيا»

ماكرون يتحدث عن تعويض لضحايا التجارب النووية في «بولينيزيا»

الأربعاء ٢٨ / ٠٧ / ٢٠٢١


بعد ربع قرن من التجارب النووية الفرنسية في بولينيزيا الفرنسية الواقعة بجنوب المحيط الهادئ ، تحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن فرصة تعويض أفضل للضحايا خلال زيارة إلى هذه البقعة الفرنسية أمس الثلاثاء بالتوقيت المحلي (اليوم الأربعاء بتوقيت باريس).


وقال ماكرون في بابيتي بجزيرة تاهيتي: "الأمة مَدينة لبولينيزيا الفرنسية". ويجب على المسؤولين من الدولة الفرنسية التوجه إلى أقصى المناطق بالجزر لتحديد مواقع الضحايا ومساعدتهم على التقدم بطلبات للحصول على التعويض.

اختبرت فرنسا أولى قنابلها الذرية في الجزائر في فبراير 1960 . وبعد استقلال الجزائر، استمرت الاختبارات في المحيط الهادئ في الجزيرتين الواقعتين بالمحيط الهادئ موروروا وفانجاتوفا وهما جزء من فرنسا حيث تم تنفيذ ما إجماليه 193 اختبارا نوويا.

وخلال زيارته لبولينيزيا الفرنسية، شدد ماكرون أيضا على أنه يريد خلق شفافية. وتعهد بفتح الأرشيف بشأن الاختبارات النووية رغم أن بعض الوثائق الشديدة الحساسية يجب أن تظل سرية، على حد قوله.
المزيد من المقالات
x