استطلاع: الألمان يتخوفون من التلاعب خلال الانتخابات البرلمانية

استطلاع: الألمان يتخوفون من التلاعب خلال الانتخابات البرلمانية

الأربعاء ٢٨ / ٠٧ / ٢٠٢١
أظهر استطلاع حديث أن غالبية الألمان لديهم مخاوف من حدوث محاولات تلاعب قبل الانتخابات البرلمانية، باستخدام «أخبار مزيفة».

وبحسب استطلاع معهد «فورزا» لقياس مؤشرات الرأي، الذي أجري بتكليف من الهيئة الإعلامية المحلية المعنية بالإشراف على وسائل الإعلام في ولاية شمال الراين-فستفاليا، ونشرت نتائجه أمس الثلاثاء، أيد 82 % من المشاركين عبارة «لدي قلق من أن يتم التلاعب بنتيجة الانتخابات عبر حملات تضليل إعلامي سياسية».


وقال 82 % من المشاركين أيضا إنهم يرون أن التضليل الإعلامي السياسي يهدد الديمقراطية.

يشار إلى أن معهد «فورزا» أجرى الاستطلاع عبر الإنترنت في الفترة بين 3 و7 يونيو الماضي. وشمل الاستطلاع 1005 أشخاص من مستخدمي اللغة الألمانية على الإنترنت، تزيد أعمارهم على 14 عاما.

جدير بالذكر، أنه يتم توصيف المعلومات، التي يثبت أنها خاطئة أو مضللة ويتم نشرها من أجل التأثير على الرأي العام أو خداعه، بأنها تضليل إعلامي. ولا توجد هيئة مركزية في ألمانيا معنية باكتشاف المعلومات المضللة وتصحيحها.
المزيد من المقالات
x