فضيحة غير مسبوقة.. بدء محاكمة الرجل الثاني في الفاتيكان

فضيحة غير مسبوقة.. بدء محاكمة الرجل الثاني في الفاتيكان

الأربعاء ٢٨ / ٠٧ / ٢٠٢١
افتتحت جلسات محاكمة تتعلق بفضيحة استثمار تضمنت استخدام أموال الكنيسة لشراء عقار فاخر في منطقة تشيلسي الثرية في لندن. وللمرة الأولى في تاريخ الفاتيكان ظهر كاردينال في قفص الاتهام، حيث تجري محاكمته مع تسعة آخرين.

ورفع القضاة في الفاتيكان أمس الثلاثاء، أولى جلسات المحاكمة المتعلقة بفضيحة مالية كبيرة تضمنت صفقة استثمارات عقارية خاسرة تم شراؤها بأموال خيرية، وأعطوا الدفاع مهلة حتى أكتوبر للاستعداد للقضية المعقدة.


والقضية الملاحق فيها بيتشيو وتتعلق باتهامات بالاختلاس واستغلال النفوذ والضغط على شهود، تتضمن أيضا اتهامات أخرى منفصلة تتعلق بدفع مئات آلاف اليورو من أموال الكنيسة لجمعية خيرية يديرها شقيقه. وأفاد الموقع الإخباري "فاتيكان نيوز" أن القضية تتعلق بصفقة شراء مبنى تجاري في شارع سلون أفينيو في لندن.

وكشفت التحقيقات أنه تمت المغالاة في تقدير قيمة العقار، وأن الفاتيكان دفع مبلغا مرتفعا بشكل غير منطقي نظير حصته في المبنى. ويزعم أن هذا المبلغ تم اقتطاعه من التبرعات السنوية التي يحصل عليها الفاتيكان.

ويقول بيتشيو البالغ 73 عاما إنه بريء وضحية مؤامرة وهو المتهم الأبرز في القضية التي تتعلق بشراء الكنيسة عقارا في لندن مساحته 17 ألف متر مربع، في منطقة تشلسي الراقية عندما كان الكاردينال يعد الرقم اثنين في أمانة الدولة.
المزيد من المقالات
x