الأمم المتحدة : التصريحات الحوثية بشأن «صافر» مخيبة للآمال

الأمم المتحدة : التصريحات الحوثية بشأن «صافر» مخيبة للآمال

الثلاثاء ٢٧ / ٠٧ / ٢٠٢١


- نريد المساعدة بأي حلول أخرى آمنة وسريعة لهذه المشكلة


قال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق إن التصريحات الأخيرة الصادرة عن ميليشيا الحوثي في صنعاء بشأن قضية خزان صافر "مخيبة للآمال".

وأضاف أن خزان صافر موقع خطير والضمانات المسبقة - قبل التحقق من الظروف على متنه- غير ممكنة.

وأكد فرحان حق على ما جاء في مجلس الأمن ومحافل أخرى، مرات عديدة، وهو أن "الأمم المتحدة حريصة على المساعدة".

وكانت الأمم المتحدة قد اتفقت في نوفمبر 2020، مع الحوثي على "خطة لتقييم وضع الخزان، لمعرفة إذا كانت الظروف آمنة بما يكفي على متنه، للقيام ببعض الصيانة الخفيفة للمساعدة في تقليل مخاطر الانسكاب النفطي"، بحسب فرحان حق.

وأضاف نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة أن"الحوثيين يطالبون بضمانات مسبقة بأن الأمم المتحدة ستكمل جميع أنشطة الصيانة الخفيفة المحتملة في الخطة".

وقال السيد حق: "يعتبر خزان صافر موقعا خطيرا للغاية، والضمانات المسبقة - قبل التحقق من الظروف على متنه- غير ممكنة"، موضحا أن هذا هو السبب الذي اشترط بموجبه اتفاق نوفمبر 2020 صراحة "أنشطة صيانة خفيفة بناء على ظروف السلامة التي نجدها على متنه".

وأكد أن الأمم المتحدة ما زالت حريصة على المساعدة، مشيرا إلى أن الحل الذي تقوده الأمم المتحدة، "يبدأ بالتقييم، وإذا كان الوضع آمنا بدرجة كافية، فبعض الصيانة الخفيفة التي نأمل (في القيام بها) توفر مزيدا من الوقت لحل طويل الأجل. كما نظل منفتحين فيما يتعلق بأي حلول أخرى آمنة وسريعة لهذه المشكلة."
المزيد من المقالات
x