هداية ملاك..الأيدي الناعمة

هداية ملاك..الأيدي الناعمة

الثلاثاء ٢٧ / ٠٧ / ٢٠٢١
هداية ملاك بطلة مصر في التايكوندو، استحقت عن جدارة نيل شرف رفع علم مصر في دورة الألعاب الاولمبية طوكيو 2020، لتكون أول مصرية تنال هذا الشرف برفع علم بلادها في الأولمبياد وتحرز ميدالية بنفس الدورة، لتكتب التاريخ.

هداية ملاك وهبة، ولدت في القاهرة 21 أبريل عام 1993 وهي أول لاعبة عربية وأفريقية تتأهل لأولمبياد ريو دي جانيرو. وفازت ببرونزية في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وحصدت ملاك ميدالية أولمبية جديدة، بعدما حققت أخرى في دورة 2016 بريو دي جانيرو، لتصبح أول مصرية تصعد على منصات تتويج الأولمبياد مرتين.


بدأت هداية ملاك لعب التايكوندو منذ سن 10 سنوات هي وأخواتها، ثم بدأت تحصد عددا من الميداليات وبطولة الجمهورية، وانضمت بعد ذلك إلى منتخب الناشئين ثم منتخب الكبار، وحصدت أول مركز في بطولة الجيزة وتأهلت إلى بطولة الجمهورية وحصدت أول بطولة جمهورية في عمر 14 عاما.

خلال مسيرتها نالت هداية ملاك 25 ميدالية متنوعة أبرزها برونزية دورة ريو دي جانيرو 2016، بينما كانت ميدالياتها الأولى على مستوى الكبار، ذهبية دورة الألعاب الأفريقية في موزمبيق عام 2011 وهي ابنة الـ 18 عامًا.

تفوق هداية ملاك لم يكن على المستوى الرياضي فحسب، بل إنها تفوقت على المستوى الإنساني والأخلاقي، فملاك صاحبة القلب الطيب والوجه البشوش، عرفت بمواقفها الإنسانية، فخلال البطولة الإفريقية التي أقيمت بمدينة بورسعيد مايو 2016، علمت هداية من منظمي البطولة، أن اللاعبة رجاء قرماش بطلة المغرب في «البارا تايكوندو» لذوي الاحتياجات الخاصة لن تشارك بسبب عدم وجود منافسين لها في البطولة مما دفع ملاك لخوض اللقاء معها للرفع من روحها المعنوية، وتعمدت الخسارة أمامها كي تحصل النجمة المغربية على الميدالية الذهبية، لتنال هداية ملاك تصفيق العالم في مشهد إنساني لكي تحصل «قرماش» على ذهبية البطولة ويرتفع تصنيفها الدولي والعالمي.

هداية ملاك طالبة بالفرقة النهائية بقسم الديكور بكلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان، حيث ينتظرها مستقبل مبهر كمهندسة ديكور.
المزيد من المقالات
x