30 نوعا من المنتجات في «المزرعة النموذجية» بالقطيف

30 نوعا من المنتجات في «المزرعة النموذجية» بالقطيف

الاثنين ٢٦ / ٠٧ / ٢٠٢١
استهدفت فعالية بيع المنتجات الزراعية المحلية بالقطيف دعم المزارعين وتبادل الخبرات، وتوثيق الروابط بينهم، وتشجيع حركة السوق، والاهتمام بالمنتجات الزراعية الموسمية التي تزخر بها المحافظة، وذلك من أجل تسويق المنتجات المتنوعة.

وأكد عضو اللجنة الزراعية م. زراعي عميد أبو المكارم، أنه بعد رفع أكثر من 500 طن من المخلفات المتنوعة من الزراعة، وغيرها من المساحات التي حُددت لتكون مزرعة نموذجية، بمساحة تزيد على 2500 متر مربع، وبعد إطلاق «لجنة المزارع» بالقطيف، المكونة من عدد من الجهات الحكومية، منها فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وبلدية محافظة القطيف، والجهات الأمنية، واللجنة الاجتماعية، وغيرها من الجهات، المخطط والنموذج المبدئي للمزرعة النموذجية ضمن برامج مبادرة «واحتنا خضراء»، أقيمت فعالية عرض المزارعين منتجاتهم في المزرعة النموذجية، وهذه الخطوة تأتي تمهيدًا لإقامة مهرجان كبير لهم، بحسب الخطط الموضوعة.


وأشار م. أبو المكارم إلى أن عرض المزارعين ضم أكثر من 30 نوعًا من المنتجات القطيفية، وأن الفعالية تستهدف تأسيس سوق المزارعين في المزرعة النموذجية التي ستضم بيع المنتجات المحلية بجميع أنواعها في الأيام المقبلة، وفي مقدمتها الرطب والبوبي والليمون القطيفي والبمبر، واللوز، والكعك، والكنار والتين، وتعتبر هذه المنتجات المحلية ذات أهمية اقتصادية، ويُقبل عليها الأهالي والمقيمون من داخل محافظة القطيف وخارجها.

وقال المزارع «سعيد الجارودي» إنه أمضى في الزراعة أكثر من 60 عامًا، وجاء بأنواع عديدة من الرطب تزيد على 10 أصناف، ولقيت العروض إقبالًا من الضيوف، وتم شراء أغلب المعروضات، لافتًا إلى اختلاف الزراعة اليوم عن السابق، ففي السابق لم يكن يوجد إلا الرطب، ومن ثمَّ التمر، واليوم تنوعت المأكولات.

وبيَّن المزارع «جواد حمادة» أنه يبيع الخضراوات والفواكه وهي من أرض القطيف، مضيفًا: «إقامة المزرعة النموذجية تشجيع لنا نحن المزارعين، واهتمام بالغ من قِبل لجنة المزارع بمحافظة القطيف».

وتابع أنه يبيع اللوز والتين البلدي الأخضر، والليمون القطيفي الأخضر، والبوبي، وعددًا من أنواع الرطب، وفي هذه الأوقات يكون الإقبال على الرطب من نوع «الخلاص» الذي يتراوح سعره بين 25 - 30 ريالًا، وبعد مدة يصل سعره إلى 10 ريالات أو أقل.

وأشار المزارع «علي الجارودي»، أحد المتطوعين في العمل بالمزرعة النموذجية، إلى كثرة المنتجات القطيفية في فصل الصيف، وأهمها الرطب، وأن أول صنف ونوع ينزل في الأسواق هو الرطب الطياري، وسعر الصندوق أو الفلينة الصغيرة منه يكون 30 ريالًا، ثم الرطب المائي الأحمر، وسعره يكون في البداية 80 ريالًا، ثم يتراجع ليصل إلى 5 ريالات للصندوق بعد نزول النوع التالي، وآخر الموسم يكون رطب الحجب أو الخصيب العصفور، وكذلك الرطب الهلالي.

وقال الجارودي: أنواع الرطب كثيرة، منها «الغرا والماجي والشيشي والنوق والخصبة وحمام والشبيبي والشهل والمرزبان والمحيجة والفوفلة وعيون البقر»، موضحًا أن موسم الرطب يستمر من نهاية شهر يونيو وحتى شهر أكتوبر من كل عام.
المزيد من المقالات
x