سقوط كبسولة روسية في «مقبرة سفن الفضاء»

سقوط كبسولة روسية في «مقبرة سفن الفضاء»

الاثنين ٢٦ / ٠٧ / ٢٠٢١
هوت كبسولة فضاء روسية تم إخراجها من الخدمة، كانت ملتحمة بمحطة الفضاء الدولية، إلى مقبرتها المائية في بقعة نائية بالمحيط الهادئ.

وكانت وحدة الفضاء الروسية انفصلت عن المحطة في مطلع الأسبوع الحالي، وتحطمت في البحر مع سفينة شحن فضائية اليوم الاثنين، حسبما أعلنت وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس .


وأوضحت الوكالة أن الكبسولة غاصت فيما يطلق عليه "مقبرة سفن الفضاء" على بعد أكثر ثلاثة آلاف كيلو متر قبالة ساحل ويلنجتون عاصمة نيوزيلندا، وذلك في بقعة من المحيط الهادئ لا تبحر فيها السفن.
المزيد من المقالات
x