تعويم سفينة جلالة الملك «جازان» في إسبانيا

تعويم سفينة جلالة الملك «جازان» في إسبانيا

الاثنين ٢٦ / ٠٧ / ٢٠٢١
برعاية قائد القوات البحرية الفريق الركن فهد بن عبدالله الغفيلي، احتفلت القوات البحرية الملكية السعودية بمراسم تعويم السفينة الرابعة لمشروع السروات من نوع كورفيت «أفانتي 2200»، التي أطلق عليها رسميا اسم سفينة جلالة الملك «جازان»، وذلك ضمن مراسم التعويم في حوض بناء السفن التابع لشركة نافانتيا بمملكة إسبانيا.

وشارك في حفل التعويم سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة إسبانيا عزام بن عبدالكريم القين، وعدد من كبار ضباط القوات البحرية الملكية السعودية، والملحق العسكري بسفارة المملكة العربية السعودية في مدريد، ونائب الرئيس للاتصال المؤسسي والخدمات المساندة وتقنية المعلومات للشركة السعودية للصناعات العسكرية «SAMI» وائل السرحان ممثلا للشركة وعدد من كبار المسؤولين من البحرية الإسبانية وممثلين من شركتي «سامي نافانتيا» و«نافانتيا الإسبانية» بالإضافة إلى جهات أخرى.


وألقى الفريق الركن فهد بن عبدالله الغفيلي كلمة أعرب فيها عن سروره لتعويم سفينة جلالة الملك «جازان»، مشيدا بالدعم غير المحدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع -حفظهم الله-.

وقال: «إن مشروع السروات سيسهم في رفع مستوى الجاهزية للقوات البحرية الملكية السعودية وتعزيز الأمن البحري في المنطقة وحماية المصالح الإستراتيجية الحيوية للمملكة، بالإضافة إلى ذلك، تعتبر سفن المشروع إضافة مهمة لقدرات القوات البحرية الملكية السعودية في حماية المصالح البحرية للمملكة وتوطين الصناعات العسكرية المتقدمة تقنيا».

وتتميز سفن مشروع السروات بكونها تتضمن أحدث الأنظمة القتالية للتعامل مع التهديدات الجوية كافة، السطحية وتحت السطحية، وكذلك الحروب الإلكترونية التي تفوق بقدراتها الكثير من سفن بحريات العالم، وأن سفن مشروع السروات تعد إضافة جبارة لقدرات القوات البحرية الملكية السعودية لحماية مقدرات ومصالح الوطن البحرية، ويشمل مشروع السروات الخدمات التدريبية للأطقم ومشبهات التدريب والخدمات اللوجستية والدعم الفني والإمدادي اللاحق طويل الأجل.

كما سيتم تزويد سفينه جلاله الملك جازان وكافة السفن الأخرى التابعة لمشروع السروات بأول نظام إدارة معركة سعودي «100 %» تحت اسم «حزم HAZEM» تم تطويره بأيد وطنية وفريق عمل متكامل كجزء من مهمة شركة «سامي نافانتيا» ضمن مشروع «أفانتي 2200».

من جانبه أعرب الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI م. وليد أبو خالد في كلمة ألقاها نيابة عنه نائب الرئيس للاتصال المؤسسي والخدمات المساندة وتقنية المعلومات وائل السرحان، عن فخر الشركة السعودية للصناعات العسكرية واعتزازها بالشراكة الإستراتيجية مع القوات البحرية الملكية السعودية، وشركة نافانتيا الإسبانية، وقال: «نحتفل اليوم بتعويم سفينة جلالة الملك «جازان»، رابع سفينة من نوع «كورفيت أفانتي 2200»، التي ستعزز من مهام أسطول القوات البحرية الملكية السعودية، ما يؤكد الاهتمام الكبير بقطاع الصناعات البحرية والعمل على تطوير أنظمته ومتطلباته الجديدة».
المزيد من المقالات
x