خيمة نوم في الشرفة

خيمة نوم في الشرفة

الاحد ٢٥ / ٠٧ / ٢٠٢١
لم يجد الزوجان الفرنسيان «باتريشيا وديفيد سي» وطفلاهما، بدا من النوم في خيمة صغيرة مثبتة على شرفة شقتهما منذ أكثر من شهر، بسبب قناعتهما بأن شبحا يسكن منزلهما ويريد طردهما منه.

وانتقلت العائلة الفرنسية، إلى منزلهم المقام منذ عام 2016 على أرض كانت تستوعب سابقًا حظيرة طائرات قديمة، قبل أسابيع قليلة، لكن ظواهر غريبة بدأت في الحدوث، كأصوات مرتفعة من الأطباق يصاحبها انطفاء الضوء بشكل عشوائي، وتشغيل التلفزيون من تلقاء نفسه، وتجمد الهاتف بدون سبب، وغيرها.


سعى الزوجان للحصول على خدمة ما يسمى «المغنطيسيور»، وهو الشخص الذي يستخدم الطاقة المغناطيسية لاكتشاف الأرواح، والذي أخبرهم، بعد فحص شقتهم، أن الروح «المحاصرة» تطاردهم، وتتمثل في امرأة من القرن التاسع عشر وتريد أن تطردهم من المنزل.

المشكلة أن باتريشيا وديفيد سي ليس لديهما رفاهية الانتقال ببساطة إلى منزل آخر، لأن ديفيد معاق، ومن المستحيل عليهم الحصول على مكان خارج برنامج المساعدة الاجتماعية الفرنسي، الذي لا يؤمن بالأشباح.
المزيد من المقالات
x