تسهيل «إصدار وتجديد» إقامات السعوديين في إسبانيا

تسهيل «إصدار وتجديد» إقامات السعوديين في إسبانيا

الاثنين ٢٦ / ٠٧ / ٢٠٢١
تنظيم أنشطة لإيصال الثقافة السعودية للشعب الإسباني

إسبانيا تستضيف معسكرات منتخباتنا الوطنية في كل الألعاب


الابتعاث الرياضي يواكب أساليب التدريب في الأندية العالمية

الرياض الشريك الرابع لمدريد بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الصادرات والثاني بالواردات

كشف سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة إسبانيا عزام بن عبدالكريم القين عن إجراء مفاوضات مع وزارة الداخلية الإسبانية لتسهيل إجراءات الحصول على الإقامة وتجديدها، لافتا إلى تسخير السفارة في مدريد والقنصلية في ملقا كل جهودها لخدمة المواطنين والطلاب والطالبات الدارسين، وأشار خلال حوار مع «اليوم» إلى التعاون الدائم مع الجهات المسؤولة في إسبانيا لجعل تجربة السائح السعودي تجربة مرضية، وتطرق إلى العلاقات بين المملكة العربية السعودية وإسبانيا، التي تمتد لأكثر من 70 عاماً.. وإلى نص الحوار.

• عقدتم الأسبوع الماضي لقاء مع المبتعثين «حضوريا وافتراضيا».. فماذا دار خلاله؟

- قيادتنا الرشيدة «حفظها الله» تولي التعليم اهتماما كبيراً، وتقدم الدعم والرعاية والتشجيع اللا محدود للطلاب والطالبات السعوديين بالداخل والخارج ليتمكنوا من تحقيق أحلامهم وبناء مستقبل الوطن. ومنذ وصولي إلى مملكة إسبانيا رغبت بالالتقاء بالطلاب السعوديين في إسبانيا للاطمئنان على أوضاعهم بعيداً عن الوطن، خصوصاً مع هذه الجائحة التي يمر بها العالم، والاستماع إليهم ومعرفة ما يواجهونه من أمور إيجابية وسلبية داخل إسبانيا لكي نتعاون لتعزيز الإيجابيات وتسخير جهود السفارة الملحقية الثقافية لحل جميع ما يقف في طريقهم من مصاعب وعقبات. وكنت أرغب في الالتقاء بهم جميعاً حضورياً لولا الظروف التي فرضتها الجائحة، ووعدتهم بأن ألتقيهم بصورة دورية، كما سنعمل معاً لتنظيم العديد من الأنشطة الثقافية سواءً في الجامعات أو غيرها لإيصال ثقافتنا السعودية للشعب الإسباني.

• ما مدى التكامل بين السفارة والملحقية لرعاية المبتعثين بالمدن، التي يتواجدون فيها؟

- السفارة السعودية في مدريد والقنصلية العامة في ملقا بالإضافة للملحقية الثقافية يعملون في إطار واحد لخدمة الطلاب والطالبات السعوديين في كل مدن إسبانيا، ولن تشكل المسافات أي عائق لتحقيق هذا الأمر، ولا ننسى أن وزارة الخارجية ومن خلال الخدمات الإلكترونية تسهل إنجاز غالبية المعاملات، التي يحتاجها الطالب والمقيم السعودي في إسبانيا سواءً لطلب المساعدة أو التسجيل وغيرها من المعاملات ، والملحقية الثقافية تتابع الطلاب أكاديمياً من خلال الخدمات الإلكترونية، والتواصل المباشر والسريع مع الملحقية من أي مدينة يسكن فيها.

• هل هناك توجه لزيادة عدد المبتعثين في إسبانيا، وما أبرز مجالات التعاون التعليمي بين السعودية وإسبانيا؟

- زيادة أعداد المبتعثين في إسبانيا تعود للخطط، التي ترسمها القيادة الرشيدة وتقوم على تحقيقها عدة جهات، وتعتبر إسبانيا من الدول الرائدة تعليمياً، وتعتبر مقراً للعديد من الجامعات المتميزة والمراكز التعليمية والتدريبية المتقدمة. ونسعى لتعزيز التعاون التعليمي والأكاديمي بين السعودية وإسبانيا والتنسيق بين الجامعات والمؤسسات التعليمية السعودية ونظيراتها في إسبانيا لتحقيق الاستفادة الكاملة لما فيه مصلحة الطلاب والطالبات السعوديين سواء في إسبانيا أو من خلال تبادل الخبرات وإقامة برامج ومشاريع أكاديمية وبحثية مشتركة، ومنها على سبيل المثال التعاون الأكاديمي مع جامعة ESADE وجامعة IE Business School العريقتين.

• كم عدد المبتعثين، الذين تشرف عليهم الملحقية؟

- عدد الطلاب المبتعثين والدارسين على حسابهم الخاص، الذين تشرف عليهم الملحقية الثقافية في مملكة إسبانيا حالياً هو 123 طالبا وطالبة، غالبيتهم من طلبة الدراسات العليا والدكتوراة تحديداً، وتتنوع تخصصاتهم في الهندسة والطب والعلوم الإدارية والاجتماعية والدراسات الإنسانية والفنون والإعلام والحاسب.

• تعد السياحة بمختلف أنواعها ذات جذب للسعوديين، ما هي أدوار السفارة في هذا المجال؟

- تعمل السفارة على رعاية السياح السعوديين وتذليل الصعوبات، التي قد تواجههم خلال فترة تواجدهم في إسبانيا، وتوجيههم وإرشادهم لتكون زيارتهم إيجابية ومفيدة بكل المقاييس.

وفي جانب آخر، تقوم السفارة بالتعاون الدائم مع الجهات المسؤولة في إسبانيا بكل تخصصاتها لجعل تجربة السائح السعودي تجربة مرضية وأود الإشارة هنا لما ذكره وزير الداخلية الإسباني خلال اجتماعي معه مؤخرا حين قال: «السائح السعودي.. سائح مثالي».

• وماذا عن عدد السياح السعوديين قبل جائحة كورونا؟

- بحسب سجلات المواطنين، الذين قاموا بتسجيل جوازاتهم لدى السفارة، فإن عدد السياح السعوديين الذين كانوا يتواجدون في إسبانيا خلال بدء الجائحة هو قرابة 600 سائح، وعملت السفارة وقتها على إجلاء كل مَنْ تبقى منهم ورغب في العودة للمملكة ضمن جهود، الدولة آنذاك.

• ما هي نصيحتكم للسياح السعوديين عند دخولهم؟

- أحث القادمين لإسبانيا أو غيرها من الدول تسجيل جواز السفر لدى السفارات السعودية في الخارج، ويمكنهم عمل ذلك إلكترونياً وبصورة سهلة، حتى تتمكن السفارة من الوصول إليهم حال الحاجة، وأيضاً لعمل الإحصائيات اللازمة لرفع مستوى الخدمة المقدمة للسياح السعوديين.

وفي ظل الجائحة التي نمر بها، أطلب من السياح الحرص على اتباع التعليمات الصحية والعمل بالبروتوكولات الموضوعة، التي يتم الإعلان عنها أولاً بأول من خلال حساب السفارة على منصة تويتر، والموقع الرسمي، كما أنه من المفيد التأكد من توافر تأمين طبي قبل السفر تحسباً لأي طارئ -لا سمح الله-، والابتعاد عن الأماكن المشبوهة، وكذلك أي نقاشات عديمة الفائدة مع أي كان.

• ما هي أبرز إنجازات إدارة شؤون السعوديين في جانب الأحوال المدنية؟

- تعمل السفارة من خلال قسم شؤون السعوديين على تسهيل كل الإجراءات المتعلقة بإقامات المواطنين السعوديين الدارسين أو العاملين في إسبانيا، وحرصت على طرح هذه النقطة خلال اجتماعي مع وزير الداخلية الإسباني، الذي وعدني بالعمل على تسهيل إجراءات الحصول على الإقامة وتجديدها، بالإضافة لبقية التعاملات في هذا الجانب.

• هل يوجد مواطنون سعوديون «مقيمون» في إسبانيا؟

- بالتأكيد هناك العديد من المواطنين السعوديين المقيمين في إسبانيا، والسفارة على تواصل دائم معهم.

• ما أبرز مجالات التعاون الرياضي بين البلدين؟

- الرياضة أحد الأعمدة الرئيسة في رؤية المملكة 2030 وأبرز مجالات التعاون في مجال الرياضة بين السعودية وإسبانيا هو: «برنامج الابتعاث السعودي لتطوير مواهب كرة القدم»، الذي تقدمه وزارة الرياضة وتحتضنه إسبانيا منذ عام 2019، الذي يستهدف تنمية وتدريب المواهب السعودية وتزويدهم بالمهارات الفنية والحياتية، التي تجعلهم قادرين على التكيف مع الثقافة الكروية الأوروبية، وكذلك أساليب التدريب المتبعة في كبرى الأندية العالمية، وضمان البيئة المثالية التي تساعدهم على إخراج أفضل ما لديهم، وصقل مهاراتهم، كما يتيح البرنامج الفرصة للأندية الأوروبية لاستكشاف المواهب السعودية، ودعوتها للمشاركة في الاختبارات الفنية تمهيدًا لضمها.

وفي جانب آخر من التعاون الرياضي بين المملكة وإسبانيا، يمكن ذكر استضافة المملكة لبطولة السوبر الإسباني، التي استضافت مدينة جدة أول نسخها في مطلع 2020، ولاقت نجاحاً باهراً وردود فعل إيجابية، ومن المقرر إقامة النسخة القادمة في يناير 2022 بعد أن توقفت العام الماضي بسبب الجائحة ، كما تستضيف إسبانيا بشكل مستمر معسكرات منتخباتنا الوطنية في كل الألعاب وبكل المستويات العمرية، بالإضافة للمعسكرات الخاصة بالأندية الرياضية السعودية.

• على ماذا ترتكز العلاقات السعودية الإسبانية؟

- العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وإسبانيا وعلى مدى تاريخها الممتد لأكثر من 70 عاماً متميزة وتاريخية، وشهدت تنامياً على مختلف الأصعدة يعكسه بشكل واضح العلاقات السياسية الاقتصادية المتطورة.

• إلى أي مدى يصل التعاون في التبادل والاستثمار التجاري؟

- تعد المملكة الشريك 29 على المستوى الدولي لإسبانيا في 2019 بحسب الصادرات والشريك 17 على مستوى الواردات، والشريك الرابع لإسبانيا على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحسب الصادرات، والثاني بالنسبة للواردات، ونسعى لتعزيز هذا التعاون والوصول به إلى أبعد مدى، خاصة أن إسبانيا تعتبر ضيفا دائما بمجموعة العشرين، التي تعتبر المملكة العربية السعودية أبرز أعضائها.

وتتواجد في المملكة أكثر من 60 شركة إسبانية بملكية كاملة أو بمشاريع مشتركة، وترتكز أنشطة الاستثمارات الإسبانية في المملكة في كل من استخراج النفط وتشييد المباني والهندسة المدنية والإنشاءات والأنشطة المالية والتجارية والخدمات.

• كم يصل حجم الاستثمارات بين البلدين؟

- العلاقات الاقتصادية بين السعودية وإسبانيا متميزة، وينعكس تطور مستوى العلاقة في وجود شراكات وروابط تعاون وطيدة وبعقود كبيرة بين شركات سعودية وأخرى إسبانية، وكذا في ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين، الذي تأثر مؤخرا بالإجراءات التي تم فرضها للحد من انتشار جائحة كورونا، غير أن الميزان التجاري لا يزال يميل لصالح المملكة العربية السعودية.

• ما هي أبرز جولاتكم، التي قمتم بها مؤخراً؟

- منذ قرابة الستة أشهر حرصت على التحرك المباشر والقيام بالزيارات وعقد الاجتماعات الرسمية مع المسؤولين الإسبان منذ اليوم الأول بعد تسليم أوراق اعتمادي، بالإضافة لاستقبال الزيارات الرسمية من المملكة علاوة على زيارة المكاتب التابعة للسفارة، وكذلك القنصلية العامة في مدينة ملقا.

وكان استقبال جلالة ملك إسبانيا فيليب السادس لي هي الجولة الأبرز لما لقيته من حفاوة في الاستقبال وما سمعته من كلمات التقدير والثناء على مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين -حفظهما الله- وللشعب السعودي الأصيل.

وتشرفت بالإشراف على وصول المواطنين القادمين من المملكة والاطلاع على إجراءات، السلطات الإسبانية بعد تخفيف القيود المفروضة على السفر بالسماح للسياح الحاصلين على الجرعات الكاملة من اللقاح بدخول إسبانيا.

وزير الداخلية الإسباني قال: السائح السعودي «مثالي»

المزيد من المقالات
x