كورونا يضرب البعثة الجزائرية بأولمبياد طوكيو

كورونا يضرب البعثة الجزائرية بأولمبياد طوكيو

الاحد ٢٥ / ٠٧ / ٢٠٢١
تأكدت إصابة رياضيين إثنين في البعثة الجزائرية المشاركة بأولمبياد طوكيو، بفيروس كورونا المستجد، فيما تحوم الشكوك حول إثنين آخرين.

وأوضحت مصادر في البعثة الجزائرية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأحد، أن اختبار فيروس كورونا الذي خضع له العداءان جمال سجاتي (800 متر)، وبلال ثابتي (3000 متر موانع)، جاءت نتائجه إيجابية.


وكشف ذات المصدر أن الرياضيين المذكورين سيخضعان لعزل صحي لمدة 14 يوما بأحد الفنادق خارج القرية الأولمبية، وهو ما يعني عدم مشاركتهما في الأولمبياد.

وأشار ذات المصدر إلى أن الشكوك تحوك حول عدائين آخرين وهما ياسين حتحات (800 متر)، وهشام بوشيشة (3000 متر موانع)، علما بأن الرباعي المذكور كان خضع لاختبار فيروس كورونا بتركيا قبل سفره لطوكيو، حيث جاءت النتائج سلبية.

كان الدراج يوسف رقيقي، أصيب بفيروس كورونا وهو يتأهب للسفر لطوكيو انطلاقا من اسطنبول، ليكون أول رياضي جزائري يغيب عن الأولمبياد بسبب الجائحة، ويتم تعويضه بزميله حمزة منصوري الذي انسحب رفقة مواطنه عز الدين لعقاب من منافسة السباق على الطريق الذي جرى أمس.
المزيد من المقالات
x