التعويض.. هدف الصقور أمام الماكينات

التعويض.. هدف الصقور أمام الماكينات

السبت ٢٤ / ٠٧ / ٢٠٢١
يسعى المنتخب السعودي الأولمبي، إلى استعادة توازنه، وتجاوز خسارته الماضية، عندما يواجه نظيره الألماني، اليوم الأحد، على ملعب يوكوهاما الدولي في إطار منافسات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة في أولمبياد طوكيو.

ويتصدر المنتخب البرازيلي المجموعة برصيد ثلاث نقاط وبفارق الأهداف عن منتخب ساحل العاج، فيما يحتل الأخضر المركز الثالث بدون نقاط وبفارق الأهداف عن منتخب ألمانيا.


وكان الأخضر السعودي خسر مباراته الافتتاحية أمام ساحل العاج 1-2، رغم الأداء الجيد الذي قدمه على مدار الشوطين، في حين خسرت ألمانيا أمام البرازيل 2-4، ويتطلع كل منهما إلى تعويض خسارته السابقة على حساب الآخر.

وتعتبر مباراة اليوم هي الثانية التي تجمع المنتخبين في الأولمبياد، حيث تعود المواجهة الأولى إلى أولمبياد لوس أنجلوس 1984، وتلقى حينها الأخضر خسارة قاسية أمام ألمانيا الغربية بنتيجة 0-6.

وقدم الأخضر في مباراته الأولى مستوى جيدا، خصوصا خلال الشوط الأول، وكان بالإمكان الخروج بنتيجة إيجابية لولا الأخطاء الفردية على مستوى الدفاع وإهدار بعض الفرص السانحة للتسجيل، ويحاول اليوم تصحيح الأخطاء واستثمار الفرص للخروج بالنقاط الثلاث أو على الأقل التعادل مع أنه ليس مطمعا للمنتخب.

وأكد سعد الشهري مدرب المنتخب، أنه سيعمل على تلافي الأخطاء التي حدثت في المباراة السابقة؛ حتى لا تتكرر في مباراة اليوم، منوها إلى أن نتيجة التي آلت إليها المباراة أصبحت من الماضي ويجب التفكير في كيفية الفوز بنقاط ألمانيا.

وفي المقابل، تلقى المنتخب الألماني خسارة كبيرة أمام البرازيل وكان بالإمكان زيادة الغلة، لكنه في مباراة اليوم يأمل في تصحيح وضعه والفوز بالنقاط الكاملة ليحافظ على حطوظه في تخطي دور المجموعات.
المزيد من المقالات
x