الهدوء يعود للعاصمة الليبية بعد ليلة دامية

الهدوء يعود للعاصمة الليبية بعد ليلة دامية

أعلنت وزارة الداخلية الليبية أمس استقرار الوضع الأمني في العاصمة طرابلس بعد ليلة الجمعة الدامية، التي شهدت تبادلا كثيفا لإطلاق النار بين عدد من الميليشيات المسلحة التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، وأشارت الوزارة إلى أن التحقيقات مستمرة بشأن هذه الأحداث لضمان عدم تكرارها.

وأكدت وزارة الداخلية أنها تابعت عن كثب الاشتباكات مساء الخميس بين دوريات تابعة لما يسمى «جهاز دعم الاستقرار وجهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة».


يذكر أن وزير الداخلية المكلف العميد بشير الأمين أوعز للجهات المختصة بمتابعة البلاغات واتخاذ ما يلزم من إجراءات الاستدلال والتحقيق حول هذه الوقائع.

على صعيد متصل، أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا أن نسبة التسجيل في سجل الناخبين تخطت 50 % المسجلين، مؤكدة زيادة إقبال المواطنين على التسجيل في سجل الناخبين.

وأوضحت المفوضية تسجيل 2.430.470 ناخبا حتى الجمعة، فيما أشارت إلى أن عدد المسجلين الجدد بلغ 90.374 ناخبا منذ فتح سجل الناخبين في الرابع من الشهر الجاري.

وأعلن رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السائح عن أن تحديث سجل الناخبين قد يمتد إلى ما بعد نهاية الشهر.

بدوره، أعلن عضو مجلس النواب الليبي عبدالسلام نصية عما سماه «مقترح مشروع توافقي» لمعالجة الأزمات والقضايا، التي تعاني منها ليبيا.

وأوضح نصية في صفحته الشخصية عبر «فيسبوك» بعنوان «النداء الأخير» أن المقترح يتضمن تقسيم البلاد إلى 9 ولايات بحيث تكون 3 في برقة و2 في فزان و4 في العاصمة طرابلس.

من جهته، زار رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة مدينة مصراتة رفقة وزير المواصلات محمد الشهوبي، وأعضاء المجلس البلدي للمدينة وبعض المسؤولين بالقطاعات.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة إن الدبيبة التقى خلال الزيارة مساء الجمعة أعضاء المجلس البلدي والمسؤولين بالقطاعات بمقر البلدية، ثم قاموا بجولة تفقدية للإطلاع على عدد من المشاريع المتوقفة، وأخرى بحاجة للصيانة بالبلدية.
المزيد من المقالات
x