تجدد الأمطار في مناطق الكوارث بألمانيا

تجدد الأمطار في مناطق الكوارث بألمانيا

السبت ٢٤ / ٠٧ / ٢٠٢١


بعد نحو أسبوع ونصف الأسبوع على الفيضانات التي أغرقت غربي ألمانيا بدأت الأمطار تهطل مرة أخرى في المناطق المنكوبة هناك.


وعرضت السلطات على سكان هذه المناطق في ولاية راينلاند بفالتس إخلاء منازلهم، لكن الوضع لم يتفاقم بنفس الصورة التي حدثت الأسبوع الماضي، كما قالت رئيسة فريق الحماية من الكوارث، بيجونا هيرمان.

أما في ولاية شمال الراين ويستفاليا، فلا تتوقع خدمة الأرصاد الجوية الألمانية كارثة عواصف جديدة في نهاية الأسبوع.

ومع ذلك فقد تنشأ مشاكل بدءا من مساء اليوم السبت في مناطق متفرقة تضررت بالفعل من جراء الفيضانات السابقة.

وقالت هيرمان إن من المتوقع وفقا لخدمة الأرصاد الجوية هطول الأمطار بمقدار 30 إلى 40 لترا كحد أقصى للمتر المربع خلال النهار بولاية راينلاند بفالتس، إلا أن الطقس قد يتدهور بدءا من السادسة صباح الأحد.

لذا تم - بحسب هيرمان - تقديم عروض الإخلاء للتجمعات المتضررة بشكل خاص، وفي المناطق المهددة بالأخطار مثل بلدات شولد، وإنسول، ودومبلفيلد، وباد نوينآر-آرفايلر فلن يتم نقل الأشخاص بالحافلات المكوكية إلى مساكن الطوارئ في لايمسدورف.
المزيد من المقالات
x