"حمى الثقافية".. تسجيل سادس موقع سعودي في "اليونسكو للتراث"

"حمى الثقافية".. تسجيل سادس موقع سعودي في "اليونسكو للتراث"

السبت ٢٤ / ٠٧ / ٢٠٢١
أعلنت هيئة التراث تسجيل سادس موقع سعودي ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي. وأضافت الهيئة: في تأكيد لعمقها التاريخي الغني وما يساهم به في خدمة التراث الإنساني العالمي المشترك؛ المملكة تسجل "الفن الصخري الثقافي في منطقة حمى الثقافية بنجران" ضمن قائمة التراث العالمي لدى اليونسكو.

ويحظى التراث الوطني بعناية خاصة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- وذلك انطلاقاً من الإيمان بأهمية هذا التراث ودوره في تشكيل الهوية الوطنية.


يأتي تسجيل "الفن الصخري في موقع حِمى بمنطقة نجران" في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، في ظل الاهتمام المتنامي من قيادة المملكة العربية السعودية بالتراث الوطني المادي وغير المادي، باعتباره تراثاً إنسانياً مشتركاً.

ويعدّ موقع حِمى نجران سادس موقع من المملكة العربية السعودية يتم تسجيله رسمياً في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، الأمر الذي يؤكد غنى أرض الجزيرة العربية وعمقها التاريخي، ومدى القيمة التي قدمتها للحضارة الإنسانية على مر تاريخها الطويل.

هذا ، فقد أولت المملكة العربية السعودية اهتماماً كبيراً بالمواقع التاريخية ذات القيمة الإنسانية العالمية المشتركة، وذلك في سياق جهودها لتنمية قطاعاتها التراثية والثقافية وتطويرها تحت مظلة رؤية السعودية 2030.

وتتولّى وزارة الثقافة ممثلة بهيئة التراث، مسؤولية الحِفاظ على المواقع التراثية في عموم مناطق المملكة وصيانتها وتأهيلها لتكون جاذبة وجديرة بالتسجيل في القوائم العالمية للتراث الإنساني المشترك.

ولأجل هذا ، فإن تسجيل موقع "حمى نجران" يعكس جودة عمل وزارة الثقافة ممثلة بهيئة التراث في العناية بالمواقع، وقدرتها على تحقيق كافة المعايير الفنية الصارمة التي تطلبها اليونسكو لتسجيل مواقع التراث العالمي ضمن قائمتها المرموقة.
المزيد من المقالات
x