حفل الافتتاح.. بين القبول والرفض

حفل الافتتاح.. بين القبول والرفض

الجمعة ٢٣ / ٠٧ / ٢٠٢١
احتشد عدد من اليابانيين خارج الاستاد الأولمبي بالعاصمة اليابانية طوكيو، لاستقبال الحضور لحفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية، وذلك رغم معارضة أغلب اليابانيين لإقامة الأولمبياد في الوقت الحالي في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وانطلق حفل الافتتاح بدون حضور جماهيري، لكنَّ عددا من المشجعين احتشدوا خارج الاستاد لاستقبال عدد من الشخصيات البارزة التي تحضر الحفل، وكذلك ممثلي وسائل الإعلام.


من ناحية أخرى، شهدت العاصمة طوكيو احتجاجات على إقامة الدورة الأولمبية تزامنا مع حفل الافتتاح.

واحتشد العشرات من الأشخاص، الذين أحاط بهم أفراد الشرطة، رافعين لافتات تحمل عبارات «اخمدوا الشعلة الأولمبية» و«لا أولمبياد»، كما حملت لافتة عبارة تقول إن الدورة الأولمبية «جريمة عالمية ضد اليابان».

كذلك كانت هناك احتجاجات صاخبة خارج الاستاد، كانت مسموعة داخل الاستاد في الأوقات التي ينخفض فيها صوت العروض الفنية بحفل الافتتاح.
المزيد من المقالات
x