السودان يعلن الطوارئ.. وقلق أمريكي من ملء «سد النهضة»

السودان يعلن الطوارئ.. وقلق أمريكي من ملء «سد النهضة»

أعلنت غرفة الطوارئ والفيضانات بولاية مروي بشمال السودان حالة الطوارئ؛ بعد وصول كميات كبيرة فوق المتوقع من المياه لبحيرة سد مروي، بينما عبرت الولايات المتحدة عن قلقها البالغ عقب قيام إثيوبيا بالملء الثاني لسد النهضة، ووجهت سفارة واشنطن في الكونغو الديمقراطية، رسالة إلى أديس أبابا بعد قيامها بتلك الخطوة، مؤكدة ضرورة حل الأزمة.

وبحسب «سونا»، أوضحت السفارة، أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن تحدث هاتفياً مع الرئيس فيليكس تشيسكيدي، الذي يشغل حالياً رئاسة الاتحاد الأفريقي، وشدد بلينكين على قلق الولايات المتحدة البالغ إزاء تدهور الوضع الإنساني في منطقة تيغراي في إثيوبيا.


وفي غضون تفاعل أزمة سد النهضة، ومحاولة المجتمع الدولي احتوائها والعمل على معالجتها عبر التفاوض، أكد وزير الخارجية الأمريكي والرئيس الكونغولي أهمية دور الاتحاد الأفريقي في الحد من الصراع والتوسط في أزمة السد الإثيوبي، وأعرب الجانبان عن التزامهما بالعمل معاً حتى تتمكن جمهورية الكونغو الديمقراطية من تسخير إمكاناتها نحو الاستمرار في مسار إيجابي بأزمة السد.

وكانت السلطات السودانية قد أعلنت رفض إجراءت إثيوبيا الأحادية وسياسة فرض الأمر الواقع، وذلك ردا على إعلان السلطات الإثيوبية قبل يومين من اكتمال الملء الثاني.

وأكدت الوزارة في بيان لها قبيل يومين، أن البديل الأفضل لهذا النهج الإثيوبي، الذي لن يؤدي إلا إلى الإضرار بالعلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين والشعبين الشقيقين، هو مواصلة التفاوض، بنية حسنة، للتوصل لاتفاق قانوني ملزم وشامل، يحافظ على مصالح كل الأطراف ويخاطب مخاوفها، وبالذات التشغيل الآمن لسد الروصيرص.

وشددت الوزارة على إيمانها بأن الوقت لم يفت بعد، وأن التوصل للاتفاق المرجو، ضروري جداً وممكن ومتاح، إذا توافرت الإرادة السياسية.
المزيد من المقالات
x