التورنيدو.. صناعة سعودية بمواصفات عالمية

التورنيدو.. صناعة سعودية بمواصفات عالمية

الخميس ٢٢ / ٠٧ / ٢٠٢١
سجل في جميع البطولات مع الأخضر

2011


كأس العالم للشباب

كأس العالم

2018

كأس آسيا

2019

دورة الألعاب الأولمبية

2020

تصفيات كأس العالم

2014-2018-2022

سالم الدوسري، أو كما يحلو لعشاق كرة القدم السعودية «التورنيدو»، اسم أصبح ماركة رياضية في المحافل العالمية، على مستوى المنتخبات السعودية أو حتى على صعيد الأندية.

بدأت قصة الدوسري من داخل أحياء مدينة الرياض، وتحديدا في حواري شرق الرياض عندما كان الدوسري يقضي الكثير من وقته في ممارسة كرة القدم هناك، ملاعب الشرق شاهده على نجومية الدوسري التي شدت أنظار الكشافين لتصل إليه عدة عروض قبل أن يختار الهلال.

في 12 يناير 2011 سجل الدوسري كلاعب هاو في الهلال، تحول بعدها للاعب محترف ليدوّن السطر الأول من كتابة تاريخ جديد في سجلات نجوم كرة القدم السعودية.

شهد عام 2011 البصمة الأولى للدوسري عندما هز شباك جواتيمالا في كأس العالم للشباب، فيما وضع بصمته الثانية في شباك مصر في كأس العالم 2018، ولم يكتف الدوسري بذلك بل وضع بصمته مؤخرًا في دورة الألعاب الأولمبية 2020، وعلى مستوى الأندية فقد زاد تألقه عندما استطاع أن يسجل في نهائي دوري أبطال آسيا 2019 وكأس العالم للأندية 2019.
المزيد من المقالات
x