البنوك الرقمية تستقطب الاستثمارات وتوفر فرص العمل

البنوك الرقمية تستقطب الاستثمارات وتوفر فرص العمل

الخميس ٢٢ / ٠٧ / ٢٠٢١
أكد اقتصاديون أن البنوك الرقمية تسهم في استقطاب المزيد من الاستثمارات للسوق المحلية، مما يوفر فرص العمل لأبناء الوطن، خاصة أنها تقدم الخدمات المصرفية والمالية إلكترونيا، الأمر الذي يقلص الوقت والجهد وسرعة الإنجاز في تقديم الخدمات المصرفية التي تمكن العملاء سواءً مواطنين أو مقيمين من الحصول عليها دون الحاجة للتنقل والانتظار كما في بعض خدمات البنوك التقليدية.

وقال الخبير الاقتصادي بندر الشميلان إن البنوك الرقمية لديها القدرة على توفير مناخ جديد في التطوير بعيدا عن البنوك التقليدية، فيما يمكن الاستفادة من التطور التكنولوجي والسريع لا سيما في ظل ثورة تقنية المعلومات والاتصالات التي تدعم استخدام التجارة الإلكترونية عبر المنصات الموثقة.


وأضاف: إن السوق لديه القدرة على الحصول على التقنيات الرقمية خاصة في ظل رؤية 2030 التي تدعم التنمية المستدامة ومواكبة الأحداث المتسارعة لتوفير مناخ جاذب للاستثمارات، مشيرا إلى أن التقنيات الرقمية تعزز مكانة البنوك الرقمية وتتيح فرصا متنوعة وتستقطب الاستثمارات مما يسهم في توفير فرص عمل للشباب، خاصة أن مستقبل التجارة الإلكترونية سيشهد ازدهارا، إذ أصبح الكثير يفضل الدفع عبر التقنيات الحديثة إلكترونيا.

وأشار الشميلان إلى أن التقنيات الحديثة تشهد انتشارا واسعا عالميا، إذ إن المكاسب الائتمانية الأوسع لاستخدام التقنيات الحديثة تعزز النمو وتحسن الخدمات المقدمة، وتوفر اقتصادا جديدا يواكب الأحداث والتطورات التكنولوجية المتسارعة.

وقال عضو جمعية الاقتصاد السعودية سلمان ال حجاب: إن البنوك الرقمية هي منصات إلكترونية تقدم الخدمات المالية والمصرفية عبر قنوات شبكة الإنترنت وتطبيقات الجوال، وفكرتها تقوم على إنشاء بنك إلكتروني يستخدم أحدث التقنيات الرقمية التي تسهل تقديم الإجراءات الإلكترونية البنكية بما يتماشى مع احتياجات العملاء من دون أن يكون له فروع، وتستخدم هذه التقنيات الأسلوب العملي المصرفي المبتكر والمستدام الذي يتمتع ببيئة موحدة وآمنة وذو موثوقية عالية، وتخضع البنوك الرقمية لإشراف ومراقبة البنك المركزي السعودي.

وأضاف: إن البنوك الرقمية تسهم في تحقيق مستهدفات برنامج تطوير القطاع المالي في المملكة أحد برامج رؤية 2030، وتعزز من دور المملكة في مواكبة التطورات التقنية في مجال القطاع المالي والمساهمة في تمكينها من المنافسة لتكون ضمن المراكز المالية الكبرى في العالم.

وبين ال حجاب أن البنوك الرقمية تهدف إلى تقديم الخدمات المصرفية والمالية عبر قنوات شبكة الإنترنت وتطبيقات الجوال الذكية، وذلك لمواكبة التطورات التقنية في جميع مجالات الحياة، وتسهم هذه البنوك في اختصار الوقت والجهد وسرعة الإنجاز في تقديم الخدمات المصرفية التي تمكن العملاء سواءً مواطنين أو مقيمين من الحصول على تلك الخدمات دون الحاجة لتنقل والانتظار كما في بعض خدمات البنوك التقليدية.
المزيد من المقالات
x