البداية المختلفة ترسم آمالا جديدة

البداية المختلفة ترسم آمالا جديدة

الأربعاء ٢١ / ٠٧ / ٢٠٢١
رغم أن قرعة أولمبياد طوكيو 2020 ذكّرت عشاق كرة القدم السعودية بالمجموعة التي وقع فيها الأخضر الأولمبي خلال مشاركته الأولى بـ «أولمبياد لوس أنجلوس 84»، إلا أن البداية المختلفة قد ترسم الآمال الجديدة له نحو صناعة التاريخ، والتأهل للدور الثاني للمرة الأولى في التاريخ.

وضمّت مجموعة الأخضر في لوس أنجلوس منتخبي البرازيل وألمانيا، إضافة لمنتخب أفريقي هو المنتخب المغربي، وهي مجموعة تتشابه كثيرًا مع المجموعة التي يخوضها في غمار منافسات طوكيو 2020، والتي تضم منتخبات ساحل العاج والبرازيل وألمانيا، لكن مواجهة المنتخب الأفريقي في الجولة الافتتاحية قد ترسم المتغيرات في حال نجحت كتيبة سعد الشهري في تسجيل الانتصار الأول للكرة السعودية في تاريخ الدورات الأولمبية.
المزيد من المقالات
x