الجيش اليمني يدمر للحوثي مركز التحكم بالطيران المسير

الجيش اليمني يدمر للحوثي مركز التحكم بالطيران المسير

الخميس ٢٢ / ٠٧ / ٢٠٢١
وجّهت قوات الجيش الوطني، فجر أمس الأربعاء، ضربة موجعة لميليشيا الحوثي الانقلابية بتدمير مركز اتصالات لها في محافظة مأرب شرقي اليمن.

وقال مركز سبأ الإعلامي، إن مدفعية الجيش الوطني شنت قصفًا مدفعيًا على مركز للاتصالات والتحكم بالطيران المسير التابع لميليشيا الحوثي في مديرية صرواح غربي مأرب. وأكد أن القصف أسفر عن تدمير كلي لمركز الاتصالات الحوثي، ومقتل العناصر الحوثية المتواجدة في المركز بصرواح غربي محافظة مأرب.


من جهته، أدان وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني استهداف ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، مدرسة الثورة في جبل مراد جنوب محافظة مأرب بصاروخ باليستي.

وأوضح الإرياني أن استهداف ميليشيا الحوثي للمدرسة استمرار لمسلسل تدمير البنية التحتية من مدارس ومعاهد وجامعات ومراكز صحية وطرق وجسور في مختلف المحافظات اليمنية.

وأشار الوزير الإرياني إلى أن ما تقوم به ميليشيا الحوثي الإرهابية من استهداف ممنهج للقرى ومنازل المواطنين والبنى التحتية في مديريات محافظة مأرب، أعمال انتقامية بعد فشلها في تحقيق أي إنجاز عسكري، والهزائم النكراء التي مُنيت بها مؤخرًا في جبهات المديرية على أيدي أبطال الجيش والمقاومة وقبيلة مراد.

ودعا الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي لإدانة هذا الاستهداف الحوثي الممنهج للأعيان المدنية والبنى التحتية بأسلحة إيرانية في انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، والعمل على إدراج ميليشيا الحوثي وقيادتها ضمن قوائم الإرهاب الدولية، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.
المزيد من المقالات
x