انتصارات جديدة للجيش اليمني على جبهات مأرب

انتصارات جديدة للجيش اليمني على جبهات مأرب

الأربعاء ٢١ / ٠٧ / ٢٠٢١
حققت قوات الجيش اليمني مسنودة بالمقاومة الشعبية، تقدمًا جديدًا في جبهات القتال جنوب محافظة مأرب، وسط خسائر بشرية ومادية في صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة، عن مصدر عسكري القول إن مقاتلي الجيش والمقاومة حرروا مواقع ومرتفعات حاكمة باتجاه وادي الوينان منها جبال المنصاعة وأم القبور والشهيد وتويلقه وتباب علفا، وأكد المصدر سقوط العديد من عناصر الميليشيا الحوثية بين قتيل وجريح، إضافة إلى خسائر أخرى في العتاد. ويأتي ذلك بعد ساعات من تحرير قوات الجيش والمقاومة لجبل قبيس والكتف بحيد آل أحمد شرق مديرية رحبة. وفي الساحل الغربي كبدت القوات المشتركة، مساء الإثنين، ميليشيات الحوثي خسائر بشرية باشتباكات وضربات مركزة في ثلاث جبهات بالساحل الغربي.


وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة بأن الميليشيات التابعة لإيران حاولت الدفع بالعشرات من عناصرها للتسلل صوب تباب تشكل خطرا على خطوط التماس في جبهة كيلو 16 شرق مدينة الحديدة ولكن سرعان ما أجبروا على الفرار.

وأكد أن الوحدات المرابطة من القوات المشتركة في خط النار كانت على أتم اليقظة والجاهزية وخاضت اشتباكات بالأسلحة المتوسطة على مدى 42 دقيقة انتهت بفشل ذريع للميليشيات الحوثية وخسائر بشرية في صفوفها.

وفي داخل مدينة الحديدة رصدت وحدات الاستطلاع تحركات للميليشيات خلف معسكر الدفاع الساحلي ومحيط جولة سيتي ماكس، كما استهدفت الأحياء السكنية المحررة بقذائف أر بي جي والأسلحة الرشاشة وسرعان ما تم التعامل معها بنجاح، وفق ما أفاد به الإعلام العسكري.

وأكد الإعلام العسكري أن القوات المشتركة حققت إصابات مباشرة في ثكنات وأوكار للميليشيات.
المزيد من المقالات
x