مخاوف انتشار «دلتا» تدعم صعود الدولار

مخاوف انتشار «دلتا» تدعم صعود الدولار

الثلاثاء ٢٠ / ٠٧ / ٢٠٢١
سجلت عملات الملاذ الآمن كالدولار والين أعلى مستوى في عدة أشهر تقريبا خلال التداولات مقابل العملتين مرتفعتي المخاطر الدولار الأسترالي والجنيه الإسترليني، أمس الثلاثاء، إذ نمت المخاوف من أن السلالة دلتا الشديدة الانتشار من فيروس كورونا قد تقلب التعافي الاقتصادي العالمي رأسا على عقب.

كما نزلت العملات المشفرة، إذ تراجعت بتكوين دون 30 ألف دولار للمرة الأولى في نحو شهر.


وجرى تداول الين عند 80.09 للدولار الأسترالي، قرب أعلى مستوى في خمسة أشهر البالغ 80.05 الذي لامسه، أمس الأول. وسجلت العملة 149.48 إلى الجنيه الإسترليني، مقتربة من أعلى مستوياتها في قرابة ثلاثة أشهر عند 149.35 الذي سجلته أثناء الليل.

ولامس الدولار أعلى مستوياته في نحو ثمانية أشهر عند 0.7317 دولار للدولار الأسترالي، أمس، قبل أن يُتداول عند 0.7319 دولار، وجري تداوله عند 1.36625 دولار أمريكي للإسترليني بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ أوائل فبراير عند 1.3655 دولار في الجلسة السابقة.

وسرع الدولار الأسترالي وتيرة هبوطه؛ إذ رأى بعض خبراء الاقتصاد أن محضر اجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي بشأن السياسات هذا الأسبوع إشارة إلى أن البنك المركزي ربما يعدل عن قراره بخفض التحفيز.

وتفوق الين على الدولار، ليرتفع إلى 109.07 للدولار الأمريكي، أمس الأول، للمرة الأولى منذ أواخر مايو، بدعم من نزول سريع لعوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية إلى مستوى متدن عند 1.1740 بالمئة للمرة الأولى منذ منتصف فبراير. وأمس الثلاثاء، بلغ الدولار 109.46 ين.

وأصبح المتحور دلتا السريع الانتشار من فيروس كورونا الآن السلالة المهيمنة في أنحاء العالم، ويصاحبه ارتفاع في الإصابات في الولايات المتحدة، على الأخص في المناطق التي تشهد تقاعسًا في التلقيح.

وتراجع اليورو 0.1% إلى 1.17885 دولار، بعد أن نزل ليلة أمس الأول لأدنى مستوى منذ أوائل أبريل عند 1.1764 دولار.

وفي العملات المشفرة، نزلت بتكوين إلى مستوى متدن عند 29500 دولار، وهو مستوى لم تسجله منذ 22 يونيو، قبل أن تتداول منخفضة 4.1% عند 29559.10 دولار.

وتراجعت منافستها إيثر 4.8% إلى 1730.33 دولار، أيضا قرب أدنى مستوياتها في شهر.
المزيد من المقالات
x