رفع طاقة مسلخ حفر الباطن إلى 150 رأسا

رفع طاقة مسلخ حفر الباطن إلى 150 رأسا

رفعت أمانة حفر الباطن، عدد العمالة بالمسلخ الحكومي، إلى 45 عاملا، وطبيبين بيطريين، لمتابعة عملية الذبح، والاستلام والتسليم، وتقليل فترات الانتظار.

ومددت الأمانة فترة استقبال الأضاحي، ليبدأ العمل الرسمي من بعد صلاة العيد، وحتى الساعة الثامنة مساء، دون انقطاع، إضافة إلى رفع الطاقة الاستيعابية للمسلخ، لتصل حتى 150 ذبيحة في الساعة الواحدة من الغنم، و10 من الجمال والأبقار فى الساعة الواحدة.


وأوضحت الأمانة أن عملية استلام الذبيحة ستكون دون الحاجة لنزول المضحي من المركبة، أو الاختلاط، وذلك للحد من انتشار فيروس «كورونا» مشيرة إلى تواجد مشرف من المسلخ، مكلف بتوزيع الأرقام على المضحين، وأنه يسمح بدخول 15 فردا فقط، مع اقتراب مرحلة تقطيع الأضحية.

ومنحت الأمانة، 21 مسلخا أهليا، الإذن لذبح الأضاحي بحفر الباطن، لتقليل فترة الانتظار، والتيسير على الأهالي.

وقال مسئول العلاقات العامة بأمانة حفر الباطن سعود الصقري إنه تم تجهيز موقع انتظار خاص لمرتادي المسلخ الحكومي بالمحافظة، وأيضا وضع خطط لتنظيم الدخول والخروج من المسلخ تجنبا للازدحام.

أكد الطبيب البيطري د. محمد غازي أن الفحص البيطري يبدأ منذ دخول الذبيحة للمسلخ، ومعاينة الذبيحة، وسلامتها ظاهريا، ثم تتوجه للذبح، وبعدها يأتي دور الطبيب البيطري، لفحص الذبيحة يدويا، وتشمل الغدد والكبد والرئة والقلب والكلاوي، ثم تذهب للتقطيع، ويضاف ختم سلامة الذبيحة على جميع الذبائح الخاصة بالمطاعم والشركات.

ذكر المواطن «ناصر العنزي» أن الخدمات المتوافرة بالمسلخ ممتازة، إضافة إلى الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وقال المواطن «يحيى الظفيري» إن الأمور بمسلخ حفر الباطن مبشرة بالخير، من حيث التنظيم والنظافة، وغيرها.
المزيد من المقالات
x