الفيفا ينصف القادسية ويلزم بيسمارك بـ 2 مليون دولار

بسبب مماطلة اللاعب في العودة للفريق

الفيفا ينصف القادسية ويلزم بيسمارك بـ 2 مليون دولار

الاثنين ١٩ / ٠٧ / ٢٠٢١
ألزم الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا لاعب نادي القادسية السابق البرازيلي بيسمارك بتعويض نادي القادسية مبلغ 2 مليون و250 ألف دولار، وذلك بعد أن قام نادي القادسية بشكوى اللاعب لدى فيفا في سبتمبر 2020 بعد أن صعد الفريق لدوري المحترفين ورفض اللاعب العودة لتمثيل الفريق، حينما صعد بالرغم من سريان عقده لمدة موسمين آنذاك، وكان حينها في إعارة من ناديه لنادي الفجيرة الإماراتي ومن ثم للكويت الكويتي قبل أن يطلبه النادي من جديد، إلا أن اللاعب رفض كل المحاولات التي كانت قائمة مِن إدارة النادي وطالب بإجازات مفتوحة لكيلا يعود لتمثيل الفريق وفي كل مره كان يتم حجز موعد طيران لعودة اللاعب من البرازيل ويتخلف اللاعب عن القدوم، حتى قررت الإدارة القدساوية فسخ عقد اللاعب والتقدم بشكوى لدى فيفا ومطالبة اللاعب بتعويضات عن السنتين اللتين كانتا متبقيتين بالعقد حيث كان عقد اللاعب ينتهي في منتصف يوليو 2022 القادم.

واستمرت الجلسات في فيفا ما يقارب العام بسبب مماطلة اللاعب في الرد على إيميلات الفيفا لكي يعطل من صدور الحكم إلا أن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا اقتنع في مبرراته والأدلة التي قدمها القادسية، وبعد ذلك أصدر الحكم على اللاعب بتعويض النادي عن متبقي العقد وهو ما يقارب 2,250 ألف دولار مع اشتراط منعه من اللعب حتى يقوم بسداد نادي القادسية ويبلغ البرازيلي بيسمارك حاليا 28 عاماً.


من جانبه أكد فارس المفلح مدير الاحتراف بنادي القادسية لـ «الميدان» أنهم في نادي القادسية يعملون وفق منظومة متكاملة واحترافية تضع نصب أعينها المحافظة على حقوق النادي سواء كانت كبيرة أم صغيرة.

وشكر المفلح رؤساء النادي الثلاثة منذ الرئيس مساعد الزامل وناصر الدغيثر وأخيراً أحمد غدران الذين تعاقبوا على كرسي الرئاسة بالإضافة للرئيس التنفيذي للنادي نايف ال صاحب خلال فترة مداولات القضية مع البرازيلي بيسمارك وثقتهم في إدارة الاحتراف والإدارة القانونية كان لها بالغ الآثر في نجاح النادي بكسب القضية في أروقة الاتحاد الدولي لكرة القدم.

واختتم فارس المفلح حديثه بأن خزينة النادي أصبحت تستحق مبالغ مالية خلال الفترة المقبلة بإيراد مالي يقارب 10 ملايين ريال، جاء ذلك بعد أن حافظت إدارة الاحتراف والإدارة القانونية بالنادي على حقوقه في قضيتي البرازيلي بيسمارك وشايع شراحيلي الذي اكتسب حكم غرفة فض المنازعات قطعيته، بإلزام اللاعب بالدفع لنادي القادسية 2 مليون ريال بخلاف مطالبات نادي الاتحاد ونادي النصر في قضيتي كمارا والغنام والتي سوف تسدد قبل نهاية مهلة الكفاءة المالية في 21 أغسطس القادم.
المزيد من المقالات
x