60 ألف حاج يصعدون إلى عرفات لأداء الركن الأعظم

مستشفى جبل الرحمة جاهز بـ77 سريرا و183 كادرا طبيا

60 ألف حاج يصعدون إلى عرفات لأداء الركن الأعظم

يقف 60 ألف حاج لبيت الله الحرام، من المواطنين والمقيمين بالمملكة، اليوم الإثنين، التاسع من شهر ذي الحجة على صعيد عرفات، لأداء الركن الأعظم ، في موسم حج 1442هـ الاستثنائي.

وترتفع أيادي ضيوف الرحمن بالتضرع إلى الله - تعالى - طلبا للمغفرة والرحمة، ويؤدون صلاتي الظهر والعصر قصرا وجمعا بأذان وإقامتين، ويدعون بما تيسّر لهم تأسيًا بسنة خير البشر محمد (عليه الصلاة والسلام).


ترجمة الخطبة

ويلقي خطبة يوم عرفة لحج هذا العام الشيخ د. بندر بن بليلة، عضو هيئة كبار العلماء، إمام وخطيب المسجد الحرام، وسيتم ترجمتها بشكل فوري بـ 10 لغات عبر التطبيقات والمنصات الإلكترونية، والبوابة الإلكترونية للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام، إضافة إلى بثها على القنوات السعودية.

استعدادات طبية

وأكملت وزارة الصحة تجهيز مستشفى جبل الرحمة بمشعر عرفات لتوفير الرعاية الطبية لحجاج بيت الله الحرام، حيث يعمل المستشفى خلال موسم الحج هذا العام 1442م على مدار الساعة، وتبلغ سعة المستشفى 77 سريرًا منها 17 سرير عناية مركزة، كما تم تجهيز وحدة للإجهاد الحراري، إضافة إلى تجهيز الأقسام الداخلية من باطنة وجراحة وقسم للعمليات الجراحية ومناظير الجهاز الهضمي، كما تم تجهيز المستشفى بالأقسام الطبية المساندة مثل قسم المختبر، وقسم الأشعة وقسم الصيدلية، بالإضافة إلى تكليف 183 من الكوادر الطبية والفنية والإدارية لتشغيل أقسام المستشفى.

مساحة المشعر

ويُعد الوقوف بعرفة المشعر الوحيد من مشاعر الحج الذي يقع خارج الحرم، وهو عبارة عن سهل منبسط به جبل عرفات المسمى بجبل الرحمة الذي يصل طوله إلى 300 متر وبوسطه شاخص طوله 7 أمتار، فيما يحيط بعرفات قوس من الجبال، ووتره وادي عرنة، ويقع على الطريق بين مكة المكرمة والطائف شرقي مكة بنحو 22 كيلو مترًا وعلى بُعد 10 كيلو مترات من مشعر منى و6 كيلو مترات من المزدلفة بمساحة تقدر بـ 10 كيلو مترات مربعة، وليس بعرفة سكان أو عمران إلا أيام الحج غير بعض المنشآت الحكومية، وفي مشعر عرفة جبلها المشهور وهو أكمة صغيرة شبيهة بالبرث يصعد عليها بعض الحجاج يوم الوقوف وليس الوقوف على الجبل خاصة من واجبات الحج لقوله «صلى الله عليه وسلم»: «وقفت هاهنا بعرفة وعرفة كلها موقف».
المزيد من المقالات
x