بريتني سبيرز: الوصاية «قتلت أحلامي»

بريتني سبيرز: الوصاية «قتلت أحلامي»

الاحد ١٨ / ٠٧ / ٢٠٢١
قالت نجمة البوب الأمريكية الشهيرة بريتني سبيرز إنها لن تغني مجددًا ما دام والدها يتحكم في مسيرتها الفنية، مضيفة إن الوصاية التي تخضع لها منذ 13 عاما «قتلت أحلامي».

والتصريح الذي أوردته في منشور طويل على إنستجرام، السبت، هو أحدث تعليق علني لها بشأن الوصاية التي تتحكم في شؤونها الشخصية والمالية، والتي تسعى حثيثا إلى إنهائها.


ووالد نجمة البوب، جايمي سبيرز، هو المتحكم الوحيد في ثروتها البالغة 60 مليون دولار منذ أن عيّنته محكمة وصيًا عليها عام 2008.

ولم تغنِّ سبيرز «39 عامًا» التي تعاني مشكلات نفسية لم يُكشف عن طبيعتها، في أي حفل منذ أواخر 2018 في ختام جولة عالمية.

وعيّنت سبيرز الأسبوع الماضي محاميًا جديدًا يمثلها في محاولاتها إنهاء الوصاية التي وصفتها بالتعسفية القاسية.
المزيد من المقالات
x