لليوم الثالث.. الأحواز تواصل الاحتجاجات على شح المياه

لليوم الثالث.. الأحواز تواصل الاحتجاجات على شح المياه

الاثنين ١٩ / ٠٧ / ٢٠٢١
تستمر الاحتجاجات في منطقة الأحواز في إيران على شح المياه ونزول الآلاف إلى الشوارع لليوم الثالث على التوالي في الخفاجية/ سوسنغرد والشوش والحويزة وحميد آباد وعبدالخان ومدن مختلفة من هذه المحافظة، ورغم الانتشار الكبير للوحدات الخاصة والقوات الأمنية.

وقالت مصادر ميدانية لـ (اليوم) إن المظاهرات بدأت سِلمية حتى رفع المتظاهرون العلم الأحوازي مما أثار غضب قوات الباسيج الموجودة في منطقة الاحتجاجات، وهاجموا المتظاهرين بغاز مسيل للدموع والرصاص المطاطي، ما أجبر المتظاهرين على التفرق، وحدثت اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الباسيج، وسقط عدد من الجرحى.


فيما نقل موقع إريان إنترناشيونال عن مصادر مستقلة تأكيدها مقتل شابين على يد القوات الأمنية.

كما شهدت الليلة الثالثة من الاحتجاجات على شح المياه، تجمع أهالي مدينة سوسنغرد أمام مكتب القائمقام، بعد المظاهرات في شوارع المدينة.

وبحسب مصادر محلية، أصيب عدد من المتظاهرين الذين تجمعوا أمام مكتب قاسم ساعدي، ممثل دشت آزاديغان والحويزة في سوسنغرد، في هجوم شنته قوات الباسيج ووحدة شرطة خاصة.

وأغلق المتظاهرون في سوسنغرد طريق سوسنغرد - الأحواز لساعات في الليلة الثالثة لاحتجاجاتهم.

وفي مدينة الشوش، تجمع محتجون أمام مكتب القائمقام بعد مظاهرة في شوارع المدينة، وخلال تجمع المتظاهرين أمام مكتب القائمقام، فتحت قوات الأمن النار على المتظاهرين.

وبحسب مصادر محلية، بعد أن فتحت قوات الأمن النار على المتظاهرين أمام مكتب قائمقام المدينة، أشعل المتظاهرون النار في سيارة تابعة للباسيج.

كما أغلق أهالي حميد آباد جسر طريق الشوش - دزفول الرئيسي، السبت، في الليلة الثالثة من الاحتجاجات على شح المياه.
المزيد من المقالات
x