65 % انخفاضا بالحوادث «الجسيمة» في الشرقية وتغطية 95 % من النقاط السوداء بالمدن

خلال المؤتمر الصحفي لجائزة السائق المثالي في نسختها السادسة

65 % انخفاضا بالحوادث «الجسيمة» في الشرقية وتغطية 95 % من النقاط السوداء بالمدن

الاحد ١٨ / ٠٧ / ٢٠٢١
‫انخفضت نسبة أعداد الحوادث الجسيمة بالمنطقة الشرقية إلى 65% منذ بداية عمل لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، وذلك حسب التصريح الذي أدلى به الأمين العام للجنة السلامة المرورية في المنطقة الشرقية عبدالله الراجحي، أمين جائزة المنطقة الشرقية للسائق المثالي، خلال المؤتمر الصحفي لتدشين جائزة المنطقة الشرقية للسائق المثالي، أمس الأول، في نسختها السادسة تحت شعار «خلك معنا» بفندق كمبنسكي الخبر، بحضور رئيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية «سلامة»، د. عبدالحميد المعجل، والعميد سعيد بن مشبب القحطاني، نائب مدير مرور المنطقة الشرقية، التي تهدف إلى تحفيز مستخدمي المركبات على التقيد بأنظمة المرور.

‫وأكد الراجحي أن تلك الانخفاضات في أعداد الحوادث جاءت نتيجة تضافر الجهود مع كافة الجهات المعنية في المنطقة الشرقية، وما تتبناه تلك الجهات من أنشطة وفعاليات تطور من منظومة السلامة المرورية، وترفع من مستوى الوعي لدى المجتمع‪.


‫وأشار الراجحي إلى أن النسخة الخامسة استقبلت حوالي أكثر من 23.407 آلاف مشاركة في فروع الجائزة الأربعة، مبينًا أن النسخة السادسة تحتوي على ثلاثة فروع: الفرع الأول للسائقين من الأفراد من الجنسين، الفرع الثاني للسائقين من الجهات الحكومية والأهلية، والفرع الثالث للسائقين من شركات النقل، متوقعًا زيادة الإقبال على الجائزة هذا العام بسبب أهمية هذه الجائزة، التي خصصت للمنطقة الشرقية. ‪‫وقال الراجحي إن جائزة السائق المثالي في نسختها السادسة لهذا العام استبعدت الفرع الرابع والخاص بسائقي المدارس، وذلك بسبب جائحة كورونا وتوقف النقل المدرسي، داعيًا مَنْ لديهم مخالفات مرورية تفوق الخمسة آلاف ريال من سكان المنطقة الشرقية وعازمين على تعديل سلوكهم للانضمام لهذا الفرع خلال فترة التسجيل، التي تنتهي في تاريخ 21/ 8/ 2021م.

وأضاف إنه بعد انتهاء فترة التسجيل يستوجب على المتسابقين الالتزام بقواعد وأنظمة المرور وعدم ارتكاب أي مخالفة خلال مدة ستة أشهر، ومن ثم يتأهل المتسابقون للاختبارَين النظري والعملي، الذي على ضوئه يتم تحديد الفائزين حسب مراكزهم وتسديد 30 ألف ريال كحد أعلى للفائز الأول إلى 5 آلاف ريال كحد أدنى‪‫‫وتطرق الراجحي، فيما يخص الأفراد ممن ليست لديهم مخالفات مرورية، إلى (أن يملك مركبة باسمه، أو مصرح له باستخدامها، على أن تكون أقل فترة قضاها السائق هي ثلاث سنوات من تاريخ حصوله على رخصة القيادة، وسريان مفعول استمارة المركبة والتأمين والفحص الدوري).

وفيما يخص الجهات الحكومية والأهلية ألا يقل العدد عن 50 سيارة للجهة المشاركة، وفي النقل الثقيل تلزم الجهة المشاركة بتوفير عدد 10 شاحنات نقل وأكثر. ‫ولفت الراجحي إلى أن استحداث تسديد المخالفات الأقل من 30 ألف ريال على السائقين إنما جاء بدعم ومتابعة من أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، رئيس مجلس أمناء جائزة المنطقة الشرقية للسائق المثالي، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان.

‫وأشار الراجحي إلى أن إستراتيجية لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية تعمل على أربعة محاور رئيسية وهي المحور الهندسي ومحور الضبط المروري ومحور التعليم والتوعية ومحور الاستجابة للطوارئ، مبينًا تدريب اللجنة ما يزيد على 1.8 مليون طالب على السلامة المرورية، وتم توفير حقائب للسلامة المرورية تم توزيعها في المدارس، بالإضافة إلى تدريب 800 معلم بالمنطقة الشرقية. وكذلك إنشاء حديقة للسلامة المروية وتقديم العديد من البرامج التقنية عبر الأجهزة الذكية والمحاكاة لرفع الوعي المروري‪.

‫وبيّن أن هناك حوالي 8000 مخالف شاركوا في فرع المخالفين و14 ألفًا في فرع غير المخالفين في النسخة السابقة، ونعمل على دراسة أن تغطي الجائزة المخالفين الأقل من خمسة آلاف ريال.

‫وكشف الراجحي أن لجنة السلامة المرورية والجهات ذات العلاقة تمكنت من تغطية النقاط السوداء بالمنطقة الشرقية المسببة للحوادث داخل المدن بنسبة 95 %، والعمل مستمر لتغطية النقاط السوداء خارج المدن في الفترة القادمة.

وحول قياس الأثر للجائزة، قال الراجحي: عملت لجنة الجائزة وبالتعاون مع كرسي أرامكو السعودية للسلامة المرورية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل على إعداد دراسة عن جائزة السائق المثالي، فرع المخالفين لقياس الأثر بشكل علمي وممنهج، واستخلاص النتائج وفرص التحسين، حيث تم عرض الدراسة العلمية على رئيس أمناء الجائزة صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية، حيث وجَّه سموه بأن ترفع نسخة من الدراسة إلى سمو وزير الداخلية، ووزير الصحة رئيس اللجنة الوزارية للسلامة المرورية.

‫وأكد في الختام، أنهم لا يمانعون من مشاركة مدن المملكة في الاستفادة من خبرة اللجنة في هذه المسابقة ونشرها في مناطق أخرى من المملكة لرفع التوعية المرورية وتقليل نسب الحوادث.
المزيد من المقالات
x