الخضراوي.. جوهرة «الطاولة» السعودية

يستعد لكتابة فصل جديد في طوكيو..

الخضراوي.. جوهرة «الطاولة» السعودية

الاحد ١٨ / ٠٧ / ٢٠٢١
صاحب شخصية هادئة، حتى تكاد لا تشعر بوجوده، لكن سرعة ودقة وقوة ضرباته تكسر كافة حواجز «الصمت»، لتكشف عن عنفوان ورغبة لا مثيل لهما، تتجسدان في موهبة لا تجيد الحديث إلا بلغة «الذهب».

ولد علي نور الخضراوي في الـ31 من مايو للعام 1997، هنالك في القرية الحالمة «القديح» الواقعة على بعد ميل واحد من شمال غرب مدينة القطيف، وسط غابات من النخيل، وهو ما أكسبه شموخا فريدا من نوعه رغم نحالة جسده، تجسد في تعامله المميز خلال الكثير من المواقف الصعبة التي تعرض لها رغم صغر سنه.


ارتبط مبكرا بلعبة كرة الطاولة، حينما كان يراقب والده وشقيقه الأكبر وهما يمارسانها، ليتسلل عشقها إلى قلبه، ويبدأ في مداعبتها هنالك في ناديه الأم «مضر».

ويبدو أن شغفه ورغبته الدائمة في التطور، قد قاداه وهو في الـ(10) من عمره نحو أروقة الجار «السلام»، الذي فتح أبوابه للموهبة الصغيرة، وسمح لها بالتدرب ضمن صفوفه، ليكشف ابن الخضراوي عن إمكانيات كبيرة قادت أبناء العوامية لطلب خدماته عن طريق الإعارة.

بدأت موهبته الاستثنائية في خطف كل الأضواء، وبعد عامين من التألق والإبداع، لم يعد بالإمكان أن يصرف قطبا جدة الاتحاد والأهلي النظر عنه، فخاضا تنافسا كبيرا ومثيرا من أجل خطفه، ليفضل وبرغبة شخصية في الانتقال إلى معقل قلعة الكؤوس في واحدة من أكبر الصفقات للاعب ناشئ في إحدى الألعاب المختلفة.

وفي الساحل الغربي، بدأ صاحب اليد الذهبية اليسرى في كتابة أحرف روايته الخالدة، تلك التي خطت عناوين فصولها بأحرف الذهب، كاشفة عن الكثير من الإنجازات التي تسبق سنوات عمره القصيرة.

بثقة غريبة كان يتحدث عن طموحاته، فتارة يؤكد أنه يعمل لأن يكون أحد أفضل لاعبي العالم، وتارة أخرى يشير إلى عزمه على التواجد في أكبر تظاهرة رياضية، فكانت الابتسامات الامتعاضية هي كل ما يقابله، في إشارة للمبالغة في طموحاته، لكن العمل الجاد والإصرار على تحقيق الأحلام كان إجابته الوحيدة، ليسجل اسمه ضمن أفضل 16 لاعبا على مستوى العالم بفئة الشباب في العام 2016، قبل أن يكتب التاريخ باحترافه أوروبيا كأول لاعب كرة طاولة سعودي، حينما التحق بصفوف تونا شفت النمساوي، الذي يخوض غمار أحد أفضل الدوريات العالمية في لعبة كرة الطاولة.

وعلى بعد أيام من تحقيق أحد أبرز أحلامه بالمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، يؤكد الخضراوي أن كرة الطاولة منحته الثقة بالنفس والانضباطية العالية، مما ساعده على الارتقاء بمستواه الفني واكتساب الكثير من الخبرات من خلال التجارب المتعددة التي خاضها والاحتكاك بأفضل اللاعبين على مستوى العالم.

الاسم: علي نور الخضراوي

العمر: 24 سنة

اللعبة: كرة الطاولة

الأندية التي لعب لها محليا: مضر – السلام – الأهلي

الأندية التي احترف بها: سار البحريني – سبورتنج المصري – قطر القطري – تونا شفت النمساوي – وينر نيو شتاد النمساوي

2013

ذهبية بطولة الخليج للشباب «فردي»

2014

ذهبية بطولة البحرين الدولية «فردي»

2015

ذهبية البطولة الدولية للناشئين (سلسلة بطولات العالم التصنيفية) «فرق» بالأردن

2015

ذهبية بطولة كأس العرب «زوجي» بالأردن

2015

فضية دورة الألعاب الخليجية الثانية بالدمام

2016

التأهل لكأس العالم «فرق» بماليزيا

2016

التأهل إلى بطولة أفضل 16 لاعبا في العالم بالهند

2018

التأهل إلى كأس العالم «فرق» بالسويد

2018

ذهبية بطولة غرب آسيا للفرق والفردي بالأردن

2019

التأهل إلى كأس العالم «فرق» بالمجر

2020

ذهبية بطولة غرب آسيا «فردي»

2020
المزيد من المقالات
x