مكافحة الفكر الضال على رأس أولويات «الأمر بالمعروف»

مكافحة الفكر الضال على رأس أولويات «الأمر بالمعروف»

الجمعة ١٦ / ٠٧ / ٢٠٢١
أكد مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية الشيخ فهد الثبيتي أهمية سلامة الفكر، وأن الرئاسة العامة قد جعلت من أولوياتها مكافحة الفكر الضال وتحصين منسوبيها وأفراد المجتمع.

وشدد على الهيئات والمراكز ضرورة الاستمرار في تفعيل الحملات التوعوية «ربَّ اجعل هذا البلد آمناً»، وحملة «الخوارج شرار الخلق»، التي أطلقتها الرئاسة العامة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة وفق الخطط المرسومة لها لتحقيق الأهداف المنشودة.


وناقش الشيخ الثبيتي، خلال اجتماعه برؤساء الهيئات ومساعديهم ومديري الإدارات ورؤساء الوحدات الإدارية بفرع المنطقة، عن بُعد، خطة عمل عيد الأضحى المبارك مع رؤساء الهيئات، وآلية العمل بها؛ لتكثيف التواجد الميداني، والعمل وفق الأنظمة والتعليمات، مع اتخاذ كل التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية المتعلقة بجائحة كورونا بما يحفظ سلامتهم أثناء أداء مهام عملهم.

وأشاد بالدعم الكريم، الذي يلقاه فرع الرئاسة العامة بالمنطقة الشرقية من مقام صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، كما أشاد بالمتابعة المستمرة والتوجيهات السديدة والدعم المتواصل من الرئيس العام الشيخ د. عبدالرحمن السند.

وأثنى على الجهود المبذولة في تفعيل المناشط التوعوية والوقائية والميدانية، التي تأتي للإسهام في توعية المجتمع وفق تطلعات ولاة أمرنا «حفظهم الله».
المزيد من المقالات
x