تعزيز خطط المتابعة الشاملة وتجهيز المرافق الخدمية لاستقبال «الأضحى»

تجهيز المسالخ وتوفير العمالة والمعدات بالأحساء ورأس تنورة وقرية العليا

تعزيز خطط المتابعة الشاملة وتجهيز المرافق الخدمية لاستقبال «الأضحى»

استكملت أمانة محافظة الأحساء، جدولة خططها التنفيذية للمتابعة الشاملة وتكثيف الرقابة الصحية لمنشآت أنشطة الصحة العامة، والأنشطة المهنية، استعداداً لاستقبال موسم عيد الأضحى المبارك.

سلامة الأغذية


وأوضح المتحدث الرسمي للأمانة خالد بووشل لـ«اليوم» أن ذلك يأتي تعزيزاً لجهود الأمانة في التأكيد على سلامة الأغذية، وما يتم تقديمه للاستهلاك الآدمي، والأدوات المستخدمة في تقديم الخدمة، ومدى تطبيق الاشتراطات الصحية ونظامية العاملين، وتأكيدًا على خلوهم من الأمراض السارية.

رقابة مشددة

ولفت بووشل إلى أن الأمانة ببلدياتها الفرعية، سعت إلى تدعيم وتنفيذ سير أعمالها المتعلقة بالمتابعة الرقابية المتزامنة مع قرب حلول عيد الأضحى، بتشديد الرقابة على أهم الأنشطة التي تشهد إقبالاً كثيفاً، مثل «صوالين الحلاقة، والمشاغل النسائية، ومغاسل الملابس، ومحلات الحلويات، ومحال إعداد الولائم والمطابخ»، للتأكد من تقيد العاملين والقائمين عليها باشتراطات الصحة والسلامة العامة.

خطط دورية

وأضاف: يتواصل تنفيذ خطط الأمانة الدورية لتجهيز المتنزهات والحدائق والساحات البلدية والمرافق الخدمية بصفة عامة، وصيانة أعمدة الإنارة في الطرق الرئيسية وتدعيمها بالإضاءة التجميلية، وتكثيف برامج التشجير وزراعة شتلات الزهور وبسط المسطحات الخضراء وإعادة طلاء أرصفة الشوارع الرئيسية ومداخل الحاضرة ومصليات العيد.

صيانة وإنارة

وأكملت بلدية محافظة رأس تنورة، جميع استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك، وذلك بوضع برنامج شامل لجميع الأقسام الخدمية، بما فيها الصيانة والإنارة، من أجل تقديم خدمة وراحة المواطنين والمقيمين وزوار المحافظة.

رقابة صحية

وقال رئيس بلدية رأس تنورة م. صالح القرني: إن البرنامج الذي وضعته البلدية، اشتمل على خمسة محاور رئيسية، هي: صحة البيئة، والنظافة العامة، والحدائق والتجميل، وقسم مراقبة الكورنيش، وصيانة الكهرباء، مشيرًا إلى تعميد عدد من المراقبين الصحيين لتنفيذ جولات صباحية ومسائية؛ للتأكد من توافر الشروط الصحية في المحلات، التي لها علاقة بالصحة العامة، مثل المخابز والبقالات والمطابخ والمطاعم، من أجل تأمين غذاء سليم للجميع.

شروط وضوابط

ولفت إلى أن فرق التفتيش بالبلدية تعمل على تطبيق الشروط والضوابط الصحية للتثبّت من تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وتطبيق «توكلنا»، في المنشآت التجارية، والأسواق، والمراكز، ومتابعتها حسب التعليمات، وذلك لحماية المجتمع من انتشار فيروس كورونا، وسيتم تطبيق لائحة الجزاءات والغرامات عليهم على المحلات، التي لم تلتزم بالشروط الصحية.

خطوات وإجراءات

وأكد م. القرني أن الخطة شملت كذلك تنظيم أعمال الرقابة الميدانية على المسلخ وأسواق الأنعام ورفع الطاقة الاستيعابية وزيادة أعداد الأطباء البيطرين والجزارين، وذلك لتوافر عدد من المقومات الصحية في المسالخ، وهي وجود الكشف البيطري قبل وبعد الذبح، ووجود الجزارين المؤهلين، والتأكد من تطبيق كل الاشتراطات الصحية، وتم استكمال جميع الخطوات والإجراءات الاحترازية، وذلك بتوفير المعقمات وتطبيق التباعد الاجتماعي للمواطنين داخل المسلخ.

مسطحات خضراء

وأشار إلى صيانة جميع المسطحات الخضراء بالكورنيش، وزراعة ما يقارب 70000 زهرة متنوعة بأماكن متفرقة من الكورنيش، وتركيب 200 كرسي جديد موزع بين حدائق ومماشي المحافظة، وتكثيف عمل دوريات الأمن التابعة للبلدية مع مراقبين عامين لمتابعة الوضع في الكورنيش واتخاذ ما يلزم أولا بأول ومتابعة المخالفات من المرتادين.

خطة شاملة

من ناحيتها، أكملت بلدية محافظة قرية العليا، كل أعمالها وخطتها؛ لاستقبال عيد الأضحى المبارك، وذلك من خلال خطة شاملة لعمل المسلخ وأعمال النظافة والرقابة، مع تكثيف الجانب التوعوي للحد من انتشار فيروس «كورونا».

استعداد المسلخ

وذكر رئيس بلدية محافظة قرية العليا م. ماجد الرويس أن فترة عمل المسلخ خلال الإجازة وعيد الأضحى المبارك فترة واحدة متواصلة تبدأ من صلاة الفجر إلى أذان العشاء، إذ تم رفع درجات الاستعداد بالمسلخ الواقع في نطاق محافظة قرية العليا بأعلى طاقته التشغيلية مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات والتدابير الوقائية، ووضع لوحات توعوية عن فيروس كورونا وطرق الوقاية منه توزع في صالات استقبال الزبائن وبوابات دخول العاملين، وكذلك تم تكثيف عمليات تعقيم وتطهير جميع المرافق الداخلية والخارجية، وتوفير المعقمات عند المداخل، وكذلك وضع ملصقات التباعد الجسدي داخل وخارج صالات انتظار المواطنين والمقيمين، وتوعية المستهلكين بضرورة الذبح بالمسالخ لتجنب الأمراض، التي تنقلها اللحوم غير الصالحة للاستهلاك الآدمي بالتعاون مع فرع مكتب البيئة والمياه والزراعة.

بروتوكولات احترازية

وقال: إنه تم تكثيف الرقابة على المنشآت الصحية للتأكد من مدى تطبيق البروتوكولات الاحترازية الوقائية على المطاعم، ومدى تحقيق التباعد وارتداء الكمامات والقفازات، وتطبيق لائحة التوصيل المنزلي والتأكد من ارتداء الكمامات والقفازات بصوالين الحلاقة، وكذلك التأكد من موارد المواد الغذائية، وأن ما يتم توزيعه على المنشأة الغذائية يتم توريده من أماكن معروفة وموثوقة المصدر ومرخصة لهذا الغرض.

وشدد الرويس على منع التجمعات في الأماكن العامة ومراكز التسوق وأسواق النفع العام والحد من الازدحام في الأسواق، وذلك في أسواق الخضار والفواكه وتطبيق الإجراءات الاحترازية بمراكز التسوق.

عمالة ومعدات

وأشار إلى أنه تم توفير العمالة والمعدات اللازمة لإزالة المخلفات في أماكن الذبح والمسالخ والاستراحات بالمدينة والهجر التابعة لها، والقيام بعمليات الرش الضبابي بأجهزة الدخان والرذاذ المتناهي الصغر بصفة دورية يوميا، كما سيتم تعقيم وتطهير المساجد والجوامع وتجهيزها لاستقبال المصلين ويشمل الصرافات الآلية والأسواق والمحلات التجارية ومحلات بيع السلع الغذائية، والمباني الحكومية وتعقيم المسلخ وحاويات النفايات والمعدات. ولفت إلى أنه يتم العمل على تنفيذ حملة للقضاء على عوامل التشوه البصري في كامل المدينة والهجر التابعة ولأعمال الصيانة وإزالة الحشائش المشوهة للمنظر العام، وترتيب المسطحات الخضراء بالحدائق والمتنزهات العامة وإصلاح وصيانة ألعاب الأطفال المتواجدة بالحدائق والمسطحات ورشها وتعقيمها بالمطهرات وصيانة شبكات الري والآبار ومكائن الضخ الخاصة بالحدائق والمسطحات.

وبيَّن أن البلدية تحرص على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، حيث تستقبل كل الشكاوى والبلاغات والملاحظات من خلال مركز البلاغات «940».
المزيد من المقالات
x