23 مليون طفل يحرمون من تطعيماتهم الروتينية بسبب كورونا 

23 مليون طفل يحرمون من تطعيماتهم الروتينية بسبب كورونا 

الخميس ١٥ / ٠٧ / ٢٠٢١


أفادت بيانات نشرتها منظمتا الصحة العالمية واليونيسف اليوم الخميس، بأن نحو 23 مليون طفل لم يتلقوا تطعيماتهم بشكل روتيني، ضد الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي في عام 2020، أي أكثر بنحو 7ر3 مليون طفل مقارنة بعام 2019.


وتشير الأرقام، إلى أن معظم البلدان شهدت انخفاضا في معدلات تطعيم الأطفال العام الماضي.

وأبانت المنظمتان في بيان، إن نحو 17 مليون طفل لم يتلقوا على الأرجح تطعيما واحدا خلال العام، مما أدى إلى اتساع أوجه عدم المساواة الرئيسية بالفعل في الحصول على التطعيمات.

ويعيش معظم الأطفال المتضررين في أماكن متأثرة بالنزاعات، أو في مجتمعات محلية نائية أو أحياء فقيرة يواجهون فيها حرمانا متعددا، بما في ذلك محدودية فرص الحصول على الخدمات الصحية والاجتماعية الأساسية.

وواجه الآباء مرافق صحية مغلقة، أو أنهم كانوا يخشون أن يصابوا بفيروس كورونا، حال دخولهم أماكن الرعاية الصحية.

وكانت مناطق جنوب شرق آسيا وشرق البحر المتوسط، التابعة لمنظمة الصحة العالمية الأكثر تضررا، وفقا للأرقام.

ومع ذلك، ومع تقلص فرص الحصول على الخدمات الصحية والتوعية بالتحصين، زاد عدد الأطفال الذين لم يتلقوا حتى أول التطعيمات في جميع المناطق، حسبما أظهرت البيانات.

وقال رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم إنه حتى في الوقت الذي تحاول فيه البلدان الحصول على لقاحات كورونا، فقد تراجع التقدم فيما يتعلق بجرعات التطعيمات الأخرى، مما جعل الأطفال معرضين لخطر الإصابة بأمراض مدمرة ولكن يمكن الوقاية منها مثل الحصبة أو شلل الأطفال أو التهاب السحايا.

وذكر إن تفشي الأمراض المتعددة سيكون كارثيا على المجتمعات المحلية وأنظمة الرعاية الصحية التي تكافح بالفعل ضد كورونا، مما يجعل الاستثمار في تطعيم الأطفال أكثر أهمية.
المزيد من المقالات
x