عاجل

المنشآت التعليمية تسابق الزمن لإتمام التحصين قبل 22 ذي الحجة

المنشآت التعليمية تسابق الزمن لإتمام التحصين قبل 22 ذي الحجة

ارتفعت نسبة التحصين لمنسوبي العديد من الجهات الحكومية والتعليمية مع اقتراب موعد تطبيق قرار دخول المنشآت للمحصنين بجرعتين أو جرعة واحدة أو المتعافين، من فيروس كورونا في 22 من شهر ذي الحجة الجاري.

ارتفاع ملحوظ


وشهدت الجامعات ارتفاعا ملحوظا في نسبة تحصين أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات والموظفين بشكل عام، وتصدرت جامعة الملك سعود للعلوم الصحية نسبة التحصين بـ 87%، تلتها جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بنسبة 85% وبعدها جامعة جدة بنسبة 84%، في حين سجلت جامعتا نجران والجامعة الإسلامية النسب الأقل بواقع 50% لـ «نجران»، و54% للجامعة الإسلامية.

بيئة العملوكانت وزارة التعليم قد دعت منسوبيها إلى سرعة الحصول على لقاح فيروس كورونا قبل 22 /12 /1442هـ، كشرط للدخول إلى منشآتها التعليمية، ولضمان انتظام العملية التعليمية للعام الدراسي المقبل، حرصا على صحتهم وسلامة الجميع، وسلامة بيئة العمل من المخاطر، ولضمان انتظام العملية التعليمية للعام الدراسي المقبل.

وقالت الوزارة إن دخول جميع منسوبي الوزارة والمراجعين سيكون لمن هو محصن ومحصن جرعة أولى أو محصن متعاف، ابتداء من 22/ 12 /1442هـ الموافق الأول من أغسطس 2021.

ضوابط وتعليماتودعت الوزارة جميع منسوبيها ومراجعيها إلى أهمية التحصين كشرط لدخول المنشآت التعليمية الحكومية والأهلية، لمن تم تحصينهم، وأكدت الوزارة على جميع الجامعات والمؤسسات العامة للتدريب التقني والمهني وإدارات التعليم والمنشآت التابعة لها بضرورة الالتزام بتلك الضوابط والتعليمات، لمكافحة الجائحة والحد من انتشار الفيروس.

مستهدفات الشرقية وفي هذا الإطار جدد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. سامي العتيبي دعوته لجميع الطلاب والطالبات للفئة العمرية المستهدفة (12-18) بتلقي لقاح فيروس كورونا المستجد عبر مراكز التطعيم المنتشرة في محافظات ومدن المنطقة الشرقية استعدادا للعام الدراسي المقبل 1443هـ، إذ يستهدف التعليم في المنطقة الشرقية تطعيم أكثر من ربع مليون طالب وطالبة.

وأشار العتيبي، إلى أن تلك الدعوة تأتي انطلاقا من المسئولية والحرص على سلامة الطلاب والطالبات والمحافظة على السلامة المجتمعية واستكمال تحقيق المكتسبات الوطنية في مواجهة جائحة كورونا.

تعاون مثمروأكد مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث بتعليم الشرقية، سعيد الباحص، أن التعاون المثمر بين إدارة التعليم وصحة الشرقية ومراكز لقاحات كورونا أسفر عن نتائج إيجابية لرفع مستويات التحصين بين الطلاب والطالبات ضمن الفئة العمرية 12- 18 عاما، موضحا أن حجم الإقبال العالي من الطلاب وأولياء أمورهم على تلقي اللقاح يؤكد على مدى الوعي المجتمعي الكبير والتعاون الوثيق بين التعليم والمجتمع.

وأشار إلى أن مدير التعليم وجه مدراء المكاتب وقادة المدارس بالتواصل المباشر مع جميع الطلاب والطالبات لحثهم على سرعة تلقي اللقاح حيث باشرت جميع المدارس مراسلة الطلاب والطالبات وأولياء الأمور طوال الأسبوع الحالي حيث بادر نحو 11 مكتب تعليم و1819 مدرسة في تنفيذ خطط لدعم نحو 258958 طالبا وطالبة لتلقي اللقاح حسب إجراءات التطعيم بحجز موعد عبر تطبيقي «توكلنا» و«صحتي» لاختيار المركز والموعد المناسبين مما ساهم في رفع معدلات التطعيم في المنطقة الشرقية وبالتالي رفع درجة التحصين سواء لمنسوبي التعليم أو المجتمع ككل.

مستجدات كورونا وأعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل 1295 حالة جديدة من فيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي عدد الحالات إلى 503 آلاف و734 حالة، فيما سجلت تعافي 946 حالة جديدة، ليرتفع إجمالي عدد المتعافين إلى 384 ألفا و883 حالة.

كما أعلنت تسجيل 14 حالة وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 8006 حالات. وأشارت الوزارة إلى أن منطقة الرياض كانت الأعلى بتسجيل حالات الإصابة الجديدة مسجلة 327 حالة، فيما كانت منطقة الجوف الأقل تسجيلا بعدد 8 حالات فقط.

ونصحت الجميع بالتواصل مع مركز 937 للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة للحصول على معلومات عن الفيروس.
المزيد من المقالات
x