«ندوة» تبرز جهود خدمة قاصدي الحرمين خلال الجائحة

«ندوة» تبرز جهود خدمة قاصدي الحرمين خلال الجائحة

تقيم رئاسة شؤون الحرمين ندوة بعنوان «جهود المملكة العربية السعودية في خدمة قاصدي الحرمين الشريفين وحجاج بيت الله الحرام خلال جائحة كورونا» اليوم، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة.

من جانب آخر، تستعد الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرم والمسجد النبوي ممثلة بالإدارة العامة للحشود والتفويج في تنفيذ إستراتيجيات الخطة المعدة لحج هذا العام 1442هـ والتي تأتي بتوجيه كريم من خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، بتحديد 60 ألف حاج وفق ضوابط الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.


وأوضح مدير الإدارة العامة للحشود والتفويج بالمسجد الحرام م. أسامة الحجيلي وضع الخطط وتجهيز نقاط التجمع والتفويج إلى صحن المطاف، ورسم المسارات لتحقيق التباعد الجسدي، وفتح أدوار المطاف والمسعى، وتخصيص مسارات للأشخاص ذوي الإعاقة، وتحديد أبواب الدخول والخروج، ونقاط تجمع الحجاج، وتجهيز مواقع لصلاة سنة الطواف بملصقات التباعد الجسدي.

وأضاف أن إستراتيجيات الخطة تأتي على عدة مراحل لطواف القدوم وطواف الإفاضة وطواف الوداع، وأن الخطة وضعت وفق رؤية المملكة «2030»، والتي بدورها تعكس جهود القيادة الرشيدة في تقديم أرقى الخدمات للحرمين الشريفين، مرتكزين من خلال خطة حج هذا العام على المحور الإداري والمحور التوجيهي والإرشادي والمحور الهندسي والتشغيلي والمحور الرقابي والتطويري.

وأكد الحجيلي على تكاتف جهود العاملين والمشاركين بالتفويج لتسخير كامل طاقتها التشغيلية لخدمة حجاج بيت الله الحرام وتوزيعهم على النقاط المعدة بالخطة لتكامل المنظومة الخدمية على مدار الساعة، لتقديم أرقى الخدمات بالمسجد الحرام.
المزيد من المقالات
x