استقبال رئاسي وجماهيري للمنتخب الإيطالي

استقبال رئاسي وجماهيري للمنتخب الإيطالي

الاثنين ١٢ / ٠٧ / ٢٠٢١
احتفل الإيطاليون بحماس بإنجاز المنتخب الوطني المتمثل في التتويج بلقب يورو 2020، في الوقت الذي حظى فيه اللاعبون باستقبال الرئيس سيرجيو ماتاريلا ورئيس الوزراء ماريو دراجي اليوم الاثنين.

وقال ماتاريلا "اليوم ليس يوم الخطابات ولكن التصفيق والامتنان".


وأضاف "الليلة الماضية كنتم تستحقون الفوز لأنكم كنتم أمام اثنين من العراقيل الكبرى، اللعب على ملعب المنافس في استاد مثل ويمبلي والهدف المبكر الذي يدفع أي شخص للاستسلام"، في إشارة إلى الهدف الذي سجله لوك شاو في الدقيقة الثانية من بداية المباراة.

وحصل لاعبو المنتخب الإيطالي والمدرب روبرتو مانشيني على صورة فوتوغرافية مع ماتاريلا في وجود كأس يورو .2020

وقال مانشيني "إنه لشرف أن أتواجد هنا ، هذا الفوز دليل على أنه عندما تؤمن عائلتك بما تقوم به ، تستطيع مطاردة حلم ، نهدي هذا الفوز للإيطاليين الذي بات بإمكانهم الأخير الاحتفال معنا".

وبعد لقاء الرئيس ماتاريلا توجه الفريق الإيطالي إلى قصر شيجي ، حيث التقوا رئيس الوزراء دراجي.

وقال دراجي "اليوم الرياضة تعيش لحظة خالدة في تاريخ الأمم، اليوم أنتم من حقق التاريخ ، من خلال روحكم ، وخدماتكم ، وأهدافكم وتصدياتكم".

ونظر دراجي إلى الحارس جيانلويجي دوناروما وقال "ياله من إنقاذ".

وخرج الآلاف إلى الشوارع في مختلف المدن بعد فوز منتخب إيطاليا على نظيره الإنجليزي 3 2/ بركلات الجزاء الترجيحية على استاد ويمبلي مساء الأحد، ليحصد لقبه القاري الثاني.

وتم إشعال الألعاب النارية وغنى المشجعون ورقصوا بعد تصدي دوناروما لضربة الجزاء الحاسمة لإنجلترا.

وتجمع الكثير من المشجعين في موقع "كولسيوم" الشهير وفي ساحة بياتزا دل بوبولو وسط روما لمشاهدة المباراة على شاشات عملاقة.

وفي طريقهم لمقابلة الرئيس، رحب الآلاف من المشجعين باللاعبين والجهاز الفني واصطف المشجعون في شوارع العاصمة الإيطالية اليوم الاثنين لمشاهدة حافلة الفريق وهي في طريق العودة.

واستغرقت رحلة الفريق وقتا أطول من المعتاد حيث سارت الحافلة ببطء في شوارع المدينة وتوقفت عدة مرات.
المزيد من المقالات
x