كييزا.. الذي قلب الموازين!

كييزا.. الذي قلب الموازين!

الاحد ١١ / ٠٧ / ٢٠٢١
استطاع اللاعب فيديريكو كييزا خطف الأنظار مع المنتخب الإيطالي خاصةً في الأدوار الإقصائية، لاعب يوفنتوس الذي بدأ البطولة من دكة البدلاء قلب أوراق مدربه روبيرتو مانشيني رأساً على عقب بمستواه المذهل الذي ساعد إيطاليا للوصول للدور النهائي من البطولة، وأصبح كييزا ورقةً أساسية للمدرب مانشيني منذ مباراة دور الثمن النهائي أمام المنتخب النمساوي عندما شارك كبديل وسجل الهدف الأول في الدقيقة 95 من الشوط الإضافي الأول، وبعدها شارك كأساسي في مباراة بلجيكا في الدور ربع النهائي وكذلك شارك أساسياً في مباراة الدور نصف نهائي أمام الماتادور الإسباني، وكان هو من سجل هدف التقدم لصالح منتخب بلاده في الدقيقة 60 من عمر اللقاء، وسيعول عليه مانشيني كأساسي في الامتحان الأخير أمام المنتخب الإنجليزي في نهائي ويمبلي.
المزيد من المقالات
x