الدبل.. يصنع الاتفاق

الدبل.. يصنع الاتفاق

الاحد ١١ / ٠٧ / ٢٠٢١
يعمل رئيس نادي الاتفاق المهندس خالد الدبل على صناعة فريق الاتفاق لموسم كامل لكي يصبح هذا الفريق قادرا على المنافسة على البطولات سواء كانت المحلية أم الخارجية وإعادة تجديد الفريق بأكمله عن طريق (معسكر النمسا)، والذي أصبح بلا شك عنصرا فعالا يجب التركيز على هذه الفترة بشكل كبير، لأن هذه الفترة لو تم استغلالها بالشكل المطلوب سنتجنب عواقب كبيرة في مسيرة الفريق في الموسم الكروي الشاق والطويل.. ومن هذه العقبات «كثرة الإصابات، وعدم الانسجام بين اللاعبين، قلة المخزون اللياقي».

من إيجابيات تطبيق مفهوم المعسكرات الناجحة التي نجني منها الثمار في الدوري أو في أغلى البطولات كأس الملك وكذلك في البطولات الخارجية والمعسكرات الخارجية هي الأطول من حيث الفترة الزمنية وهي التي تصب فائدتها على الفريق، ويشمل هذا المعسكر تطبيق كل الخطط الفنية من مدرب الفريق والرفع من اللياقة البدنية؛ بحيث يحصل اللاعب على مخزون لياقي كاف لقضاء موسم كامل دون الشعور بالإرهاق الحاد، وللحد من الإصابات.


يشهد الاتفاق استقرارا كبيرا في شتى النواحي سواء الفنية أم الإدارية أم اللاعبين، فالاستقرار بلا شك سيصب في مصلحة الفريق، وسيزيد من تأقلم المجموعة مع بعضها البعض، وبالتالي فإن معسكر الاتفاق يتميز بالاكتمال العددي من حيث تواجد معظم اللاعبين والاستقرار الدائم على الجهاز الفني والذي شهد تطورا فنيا كبيرا خلال الموسمين الماضيين، وهذا الشيء لم نعتده خلال العشر سنوات الماضية، إذاً فالاستقرار المثالي سيحقق معسكرا مثاليا ونتائج إيجابية.

وفي النهاية

الاتفاق أصبح فريقا شرسا فنيا.

نداء لأعضاء ورجال المنطقة لدعم الفريق حتى يحقق النتائج المرجوة.

ولن يعود أي فريق إلا بالتكاتف والولاء.
المزيد من المقالات
x